الأخبار العاجلة

خبير قانوني يطالب رئيس الجمهورية بضبط لوائه العسكري ومنع اعتداءاته المتكررة على المواطنين

بغداد – الصباح الجديد:
دعا خبير قانوني، رئيس الجمهورية إلى ضبط عناصر لوائه العسكري المنتشرين في بغداد، لافتاً إلى أن حالات انتهاك عديدة بالسب والشتم والتهديد سجلها مواطنون بحق هذه العناصر كان آخرها في منطقة الدورة.
وقال الخبير محمد الشريف في تصريح علني، إن “عناصر لواء رئاسة الجمهورية المنتشرين جنوب بغداد على جانبي نهر دجلة لديهم تاريخ سيء في التعامل مع المواطنين”.
واضاف الشريف، أن “العديد من التصرفات التي ارتكبها عناصر في هذا اللواء بافواجه، تشكل جرائم وفق قانون العقوبات من اعتداء بالشتم والضرب والتهديد”.
وأشار إلى أن “المفرزة المتواجدة على خط الدورة السريع باتجاه حي الشرطة كانت قد تهجمت على مواطن بالشتم والسب، وهو ذات التصرف الذي لجأت اليه مفرزة اخرى متواجدة قرب جسر الطابقين”.
ولفت الشريف، إلى أن “حالات أخرى سجلها مواطنون على عناصر الفوج الرئاسي في منطقة الجادرية وقرب فندق بابل”، لافتاً إلى أن “رئيس الجمهورية عليه التدخل لمنع تكرار تلك الحالات بحق المواطنين”.
وأورد، أن “عناصر في اللواء الرئاسي كانوا قد ارتكبوا جريمة قتل الصحفي محمد بديوي قرب المربع الرئاسي في منطقة الجادرية في نيسان عام 2014، ولحقها اعتداء على صحفيين بالضرب المبرح في مفرزة مدخل حي المهدية في منطقة الدورة بداية عام 2016..

ومن ثم قتل معاون مدير بلدية الدورة في اب من عام 2017”.
وأكد أن “كثرة الاعتداءات التي يرتكبها الفوج الرئاسي والتي تشكل جرائم، تجعل رئيس الجمهورية امام تحد وهو ضبط العناصر الامنية المحسوبة عليه من أجل ايقاف تلك التجاوزات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة