الأخبار العاجلة

خبراء عرب ودوليون يناقشون الخطة التفصيلية لتنفيذ التعداد العام للسكان في ٢٠٢٠

في ختام ورشة عمل عُقدت في عمان

بغداد _ الصباح الجديد :

اختتمت امس الثلاثاء في العاصمة الاردنية عمان ورشة عمل عن الاستعدادات الجارية وخطة تنفيذ التعداد العام للسكان والمساكن في العراق العام المقبل ٢٠٢٠ .
وشارك في الورشة التي نظمتها غرفة عمليات التعداد العام للسكان خبراء من مصر والأردن وتونس وصندوق الامم المتحدة للسكان والمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية .
وشهدت الورشة على مدى ثلاثة ايام مناقشة الخطة التفصيلية للتعداد العام السكان ومدى مطابقتها للمعايير الدولية فقد استعرضت الأوراق والعروض التي قُدمت خطط قطاعات العمل المختلفة وتوقيتاتها الزمنية ، بالاستفادة من تجارب عدد من الدول من بينها مصر والأردن بعد ان نفذ البلدان تعدادا إلكترونياً خلال السنوات الماضية .
وقدم مستشار رئيس الوزراء الدكتور مهدي العلاق تحليلا عن المخاطر والتحديات التي تواجه تنفيذ التعداد للسكان واعتماد المنهجية الدولية ودعم صندوق الامم المتحدة للسكان ، لافتا الى ان نشاط الدولة الرئيس خلال هذا العام والعام المقبل ، هو تنفيذ التعداد لانه يمثل اولوية اولى للتنمية ، داعيا الى ابعاد التعداد عن التأثيرات السياسية والمحافظة على الهدف الذي جاء من اجله ، وهو التعداد للتنمية .
واعرب العلاق عن تثمينه للدعم الذي يقدمه صندوق الامم المتحدة للسكان وجهاز التعبئة العامة والإحصاء المصري ودائرة الإحصاءات العامة الأردنية والمعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية ، مشيرا الى ان تنفيذ التعداد إلكترونياً يمثل تحولا نوعيا حاسما في إطار السعي لتحقيق أهداف التنمية ، وهذا الأمر يتطلب توفير الإدارات الفنية المطلوبة ، لافتا الى التعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان لتشكيل الهيئة الاستشارية الدولية لدعم التعداد برئاسة المدير الاقليمي للصندوق وبإشراف رئيس الهيئة العليا للتعداد وزير التخطيط الدكتور نوري الدليمي .
من جانبه استعرض الدكتور ضياء عواد كاظم رئيس الجهاز المركزي للاحصاء رئيس غرفة عمليات التعداد الخطة العامة للتعداد والتحديات التي تواجه المشروع ومواطن القوة والنجاح ، مؤكدا ان الإمكانات المتاحة ودعم صندوق الامم المتحدة للسكان والخبرات وتعاون الجميع ستسهم في إنجاح المشروع ، مشددا ان تنفيذ التعداد سيكون إلكترونياً ، وقد بدأ الجهاز خطواته العملية لتوفير بيئة العمل المناسبة لذلك .
الى ذلك شهدت الورشة مناقشات مستفيضة للخطة الإعلامية التي عرضها رئيس قطاع الاعلام عبدالزهرة الهنداوي وقد أشار خلالها الى المراحل والتوقيتات والفعاليات والوسائل الإعلامية التي سيتم اعتمادها خلال مراحل تنفيذ التعداد .
من جانبه قدم رئيس هيئة احصاء اقليم كردستان سيروان محمد عرضا عن الدور المتوقع من اقليم كردستان في تنفيذ التعداد ، فيما استعرض المدير العام التنفيذي للتعداد سمير خضير هادي ادوار قطاعات العمل المختلفة ، وما تم انجازه لحد الان في إطار خطة كل قطاع من قطاعات العمل ، فضلا عن الهيكل التنظيمي للتعداد العام للسكان في المركز والإقليم .
أما رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات عباس عبدالكاظم فقد استعرض آلية العمل في التعداد الإلكتروني والآليات المعتمدة للمحافظة على أمنية البيانات وسريتها ، من خلال اعتماد برامج ذات تقنيات عالية ، وقدم قصي عبدالفتاح رئيس فريق العمل الفني والميداني عرضا عن آليات العمل الميداني والمسارات والتقنيات التي سيتم اعتمادها لضمان نجاح التعداد ، فيما قدم فراس رشيد والدكتور عدي زكريا عرضين عن دور نظم المعلومات الجغرافية في التعداد الإلكتروني وقدم كل من على محمود والدكتور جعفر عذاب عرضا عن الاتصالات والدور المتوقع من الجهات الساندة .
في غضون ذلك أبدى الخبراء المشاركون في الورشة الكثير من الملاحظات المهمة بشأن خطة تنفيذ التعداد والآليات التي سيتم اعتمادها في إجرائه ، مؤكدين ان الإمكانات والخبرات التي يتوافر عليها الجهاز المركزي للاحصاء ووزارة التخطيط ، ووجود إرادة سياسية داعمة ، من شأنها ضمان إنجاح تنفيذ المشروع .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة