الأخبار العاجلة

دمشق وموسكو تعززان التعاون الاقتصادي باتفاقية جديدة

الصباح الجديد ـ وكالات:
وقعت سوريا وجمهورية القرم الروسية اتفاقية لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بينهما، وشملت إنشاء بيت تجاري، وشركة ملاحة للقطاع الخاص، وتبادل المشاركات في المعارض.
وجاء التوقيع على هامش فعاليات معرض دمشق الدولي، المنعقد في العاصمة السورية بدورته الـ61 بمشاركة عربية وأجنبية فعالة.
وفي تصريح صحافي أكد نائب رئيس حكومة جمهورية الروسية القرم غريغوري مرادوف أهمية تعزيز التعاون الروسي السوري في المجالات كافة، وخاصة في مجال إعادة إعمار سوريا.
وبين أن هدف زيارته توقيع اتفاقيات تعاون تجاري واقتصادي بين البلدين، والمشاركة في معرض دمشق الدولي.
ولفت مرادوف إلى النجاحات الكبيرة التي حققتها سوريا في مكافحة الإرهاب.
مؤكـدا أن هـذه النجاحـات تمهد الطريق للمساهمـة الروسية في عملية إعـادة الإعمار والعمل فـي كل المـجالات الاقتصادية السوريـة.
من جهته قال وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل إن الاتفاقية جاءت بعد عام من التعاون بين البلدين وشملت عدة مجالات منها إنشاء بيت تجاري يشكل قناة للتعاون من خلال استيراد وتصدير المنتجات بين سوريا والقرم.
كذلك تشكيل فرق عمل للتعاون في المجالات الاقتصادية المتنوعة خلال الفترة المقبلة، وتعريز التعاون في مجال المعارض وتبادل المشاركات وتقديم التسهيلات اللازمة لها وتأسيس شركة ملاحة للقطاع الخاص.
في السياق، أعرب غريغوري مرادوف عن استعداد القرم لدعم سوريا في مجال بناء وإصـلاح السفـن البحريـة فـي أحـواض شبـه جزيـرة القـرم.
وقال المسؤول متحدثا عن مجالات التعاون مع سوريا: «لدينا اهتمام في التعاون مع سوريا في مجالات مثل إصلاح وبناء السفن، إذ أن سوريا لديها أسطولها الخاص وتحتاج إلى مثل هذه الخدمات».
وأضاف أن سوريـا مقبلـة علـى مرحلة إعادة الإعمار بعد حرب عنيفة ضد الإرهاب الدولي، مشيرا إلى أن شركات في القرم وروسيا تنتج الكثير من المنتجات، مثل المعادن والهياكل المعدنية التي تحتاجها سوريا في المرحلة المقبلة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة