الأخبار العاجلة

عبد المهدي يدعو إلى تكثيف الجهود لتحقيق الرفع الشامل للحظر

وزير الداخلية يؤكد استعداده لتوفير الحماية للملاعب

بغداد ـ الصباح الجديد:

رحب رئيس مجلس الوزراءعادل عبد المهدي، أول أمس، بقرار الاتحاد الدولي لكرة القديم «فيفا» بالسماح للمنتخب العراقي بلعب مباريات تصفيات كأس العالم في المدينة الرياضية بمحافظة البصرة، فيما دعا الى تكثيف الجهود لتحقيق الرفع الشامل للحظر عن جميع الملاعب العراقية.
وقال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الشباب والرياضة أياد بنيان إن «رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي رحب بالقرار الأخير للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بالموافقة على تسمية البصرة مقراً لإقامة مباريات المنتخب العراقي في التصفيات التمهيدية لكاس العالم التي ستقام في دولة قطر عام 2022»، مؤكدا على ان «ذلك يعتبر حقاً طبيعياً وشرعياً للعراق بإقامة تلك المباريات على ارضه وبين جماهيره، موجها بأخذ جميع الإجراءات اللازمة من اجل الرفع الشامل عن جميع الملاعب العراقية».
واضاف بنيان، أن «رئيس مجلس الوزراء اوعز الى جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بتوفير المستلزمات الضرورية والدعم اللازم لهذه الاستضافة والمضي قدماً لإنجاح مهمة منتخبنا الوطني في هذه التصفيات والاستحقاقات القادمة، مهيباً بجماهيرنا الرياضية لتحمل مسؤوليتها الوطنية بتشجيع المنتخب بأبهى صورة تعكس مدى رقي المجتمع العراقي، وبالشكل الذي يوجه رسالة الى المجتمع الدولي بأننا سنظل بلد السلام وملتقى لجميع الأخوة والأصدقاء على أرضنا الحبيبة».وتابع بنيان، أن «رئيس مجلس الوزراء اعرب عن شكره وتقديره لجميع الجهات التي ساهمت بتحقيق هذا المنجز الوطني والذي ما كان ليتحقق لولا تضافر الجهود من اجل تحقيقه».
من جانبه، أكد وزير الداخلية ياسين الياسري، استعداد الوزارة لتوفير أقصى درجات الأمن والحماية لملعب «جذع النخلة» في محافظة البصرة، وكافة الملاعب التي تجري فيها مباريات كرة القدم للبطولات المحلية والدولية على حد سواء.
وقال الياسري، عقب زيارته لوزير الشباب والرياضة احمد العبيدي، «نبارك لوزارة الشباب والرياضة واتحاد الكرة وأبناء الشعب العراقي بصورة عامة موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم على خوض مباريات المنتخب الوطني لتصفيات كأس العالم 2022 على أرض البصرة».
واعرب عن أمله بإقامة «بطولات دولية في العاصمة بغداد وبقية المحافظات بعد أن حققت الأجهزة الأمنية الأمن والاستقرار في عموم مناطق البلاد».وأشاد الياسري بموافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على خوض منتخبنا الوطني مباريات تصفيات «مونديال قطر» على أرض محافظة البصرة، داعياً إلى أن تكون هذه التصفيات الخطوة الأساسية التي تسهم في رفع الحظر عن ملاعب البلاد كافة.
واكد «استعداد وزارة الداخلية لتأمين الحماية للمدينة الرياضية في محافظة البصرة، وجميع الملاعب في المحافظات اثناء اقامة المباريات المحلية والدولية».
واعلنت وزارة الشباب والرياضة، عن مدى جاهزية ملعب البصرة الدولي «جذع النخلة» لاحتضان مباريات المنتخب الوطني في التصفيات المزدوجة (مونديال 2022 وكأس آسيا 2023).. ووافق الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، أول أمس، على اقامة مباريات المنتخب الوطني العراقي على ارضه في البصرة خلال التصفيات.
وقال مدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب الموسوي إن «ملعب البصرة الدولي، خضع خلال الفترة الماضية الى اعمال التأهيل والصيانة بعد نهاية مباريات الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم».
واوضح أن «الملعب الان في اتم الجاهزية لاستضافة مباريات المنتخب الوطني في التصفيات وكذلك فإن الحكومة المحلية تواصل اعمالها لتأهيل الطرق ومحيط الملعب ليظهر بافضل صورة ممكنة».وستنطلق التصفيات في الخامس من ايلول المقبل، حين يواجه المنتخب الوطني نظيره البحريني في اولى المباريات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة