الأخبار العاجلة

مقصية أدوريز تُظلم ليلة برشلونة الأولى في الليجا

بيلباو يكسر عقدة الكاتلوني.. ويحطم رقمًا صمد 11 عاماً

مدريد ـ وكالات:

سقط برشلونة حامل لقب الليجا، بهدف من دون رد أمام مضيفه أتلتيك بيلباو، مساء أول أمس، في المباراة الافتتاحية للدوري الإسباني على ملعب سان ماميس.. وسجل هدف المباراة الوحيد النجم المخضرم، أريتز أدوريز، في الدقيقة 89 من ركلة مقصية مميزة.
ووفقًا لشبكة «سكواكا»، فإن البارسا تعرض للهزيمة في مباراته الأولى بالليجا، لأول مرة منذ 11 عامًا، عندما خسر أمام نومانسيا، في افتتاح موسم (2008/2009)، بهدف من دون رد أيضًا.
كما أشارت الشبكة إلى أن الفوز الذي حققه بيلباو، هو الأول على حساب برشلونة في الليجا، منذ عام 2013، حيث فشل في التغلب على الفريق الكتالوني بعدها، في 11 مباراة متتالية.
وأبدى إرنستو فالفيردي، مدرب برشلونة، خيبة أمله إثر الهزيمة، وعن مستوى لاعبه أنطوان جريزمان، في أول مباراة رسمية بقميص البلوجرانا، قال فالفيردي خلال تصريحات نقلتها صحيفة «سبورت» الكتالونية: «إذا كنت تلعب بالقرب من المنطقة، فهو يتحرك جيدًا.. لكن ذلك لن يفيد بدون السيطرة على المباراة».وأضاف: «نتوقع جميعًا الكثير من العديد من اللاعبين، في المباريات المقبلة».
وحول أداء البارسا، أجاب: «الشوط الأول لم يكن جيدًا، لكننا كنا أخطر من بيلباو، رغم أننا لم نكن في أفضل حال، لأننا لم نستحوذ على المباراة».وتابع: «في الشوط الثاني كنا أفضل وقمنا بتصحيح الأوضاع، لكن لاعبي بيلباو اقتربوا كثيرًا من منطقة جزائنا، حتى دخل أدوريز وسجل الهدف».وبخصوص إصابة سواريز، قال فالفيردي: «لويس يعاني من مشكلة عضلية في القدم، وبإصابته تعطلت خططنا، لأننا في الشوط الثاني وصلنا كثيرًا لمنطقة جزاء بيلباو، لكننا افتقدنا مهاجما حاسما مثله».
وبشأن غياب ليونيل ميسي، رد بقوله: «معتادون على طريقة اللعب في وجوده.. ميسي يسهل العديد من المواقف الصعبة، سواء بهدف مفاجئ أو تمريرة غير متوقعة».وتابع: «ليس الجميع مثله، وعلينا أن نتعلم كيفية التعامل مع ظروف غيابه، لأنه وارد وفي أي وقت».
من جانبه، بدا جايثكا جاريتانو مدرب أتلتيك بيلباو سعيدا ببدء الدوري الإسباني بانتصار على أرضية ملعبه سان ماميس على حساب حامل اللقب برشلونة وبـ»هدف رائع» من أريتز أدوريز الذي «رغم بلوغه الـ38 عاما إلا أنه يتمتع بتسديدة مميزة».وقال مدرب الفريق الباسكي: «هناك لاعبون يصنعون الفارق مهما مرت الأعوام. سيساعدنا أدوريز كثيرا في مركزه. إنه لاعب تنافسي للغاية. يكون أول الواصلين للمران وآخر المغادرين. وبرغم أن إمكاناته تتراجع، لكنه لم يفقد الشغف قط».
وأكد جاريتانو أنه من أجل الحفاظ على نظافة الشباك أمام فريق بحجم البارسا «يتعين على الجميع العمل، وإلا سيكون الأمر مستحيلا».
وأوضح: «إذا لم يعمل اللاعبون في الأمام فسيكون شيئا مستحيلا. ففي هذه الحالة سيكون لديهم وقت لاتخاذ القرارات، لذا فإن لم تساهم في مثل هذه المباريات لن تحافظ على عذرية شباكك. وقد قمنا بالأمر على النحو الأمثل، رغم أن قوانا خارت في النهاية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة