الأخبار العاجلة

27 فناناً تشكيلياً في معرض واحد

حبيب فرج
تحت عنوان (بالمحبة والتاخي والسلام الفن يجمعنا)، احتضنت قاعة مركز الشباب في خانقين معرضا لـ (27) تشكيليا من خانقين وديالى، نظمه تجمع الفنانين التشكيليين في خانقين، وبدعم من منظمة (هاوكاري) الالمانية.
افتتح المعرض حسين كلمراد مدير معهد الفنون الجميلة في خانقين. وتضمن اعمالا فنيـة تنوعـت ما بيـن الواقعيـة، والسورياليـة، والرمزيـة، والتجريديـة، والانطباعيـة.
الهدف من إقامة المعرض حسبما اوضح الفنان التشكيلي (عباس الزهاوي) مدير تجمع الفنانين التشكيليين في خانقين، ارسال رسالة المحبة والسلام من خانقين الى محافظة ديالى، وبناء جسر فني بين خانقين وبين المحافظات الاخرى.
وقال الفنان التشكيلي عدنان صابر: لي شرف المشاركة بمثل هذه المعارض، مع عدد كبير من الفنانين من خانقين وخارجها. شاركت بلوحة واحدة تعبر عن ماجرى من اعمال ارهابية وتخريبية للنخيل والبساتين في خانقين إضافة الى عمليات الحرق.
وشارك الفنان جعفر الكاكي بلوحة تشكيلية واحدة، تحدث بها عن خانقين كمدينة بكل تفاصيلها، واستعمل فيها الجرافيك والحفر، وعدّ المعرض رسالة واضحة بان خانقين مدينة محبة للخير والسلام ومدينة تعشق الفن والفنانين.
اما النحات (صالح الكنائي) رئيس جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين فرع ديالى، فشارك بلوحة نحتية بارزة وجميلة، تعبر عن محبة الشعب للسلام، وانفتاح كردستان واحتضانها لجميع اطياف الشعب العراقي، وقال: انا سعيد بوجودي بين اهلي واصدقائي الفنانيين في خانقين، واتمنى الموفقية والنجاح للجميع.
الفنان مؤيد مندولاي شارك بلوحتين في المعرض عبرت عن الأم ومعاناتها لغربة اولادها في ظل الظروف القاسية التي نعيشها، والتي دفعت بالكثير من الشباب الى اتخاذ قرار الهجرة، للبحث عن ملاذ امن لهم، إضافة الى مرحلة الطفولة وبراءتها.
وفي الختام وزعت اوسمة الابداع المقدمة من قبل منظمة هاوكاري الالمانية على جميع الفنانين المشاركين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة