الأخبار العاجلة

إعادة تأهيل وتشغيل فندق شط العرب الذي أفتتحه الملك غازي الأول عام 1938

سعدي السند :
يتواصل العمل على مساحة 71 ألف متر مربع لأعادة تأهيل وتشغيل أقدم وأشهر فنادق البصرة، فندق شط العرب الذي يقع في الجهة المقابلة لجزيرة السندباد بعد ان وضع حجر الاساس لعملية التأهيل والتشغيل اواخر العام الماضي 2018 .
احيل العمل لشركة الرحيل للمقاولات والخدمات البحرية وفق اسلوب التشغيل المشترك مع الشركة العامة لموانئ العراق التي تعود ملكية الفندق لها وكان وضع حجر الأساس لبناء الفندق عام 1931، وافتتحه عام 1938 الملك غازي الأول.
( الصباح الجديد ) زارت موقع عمل مشروع اعادة أعمار الفندق ورافقت رئيس المهندسين الأستشاري ثائر هادي جبار ممثل الشركة العامة لموانئ العراق مدير المشروع المشرف على أعمال تأهيل الفندق، في جولة في العديد من الأبنية التي تخص الفندق والتي ستجري عمليات تأهيلها وبالشكل الذي أبرم في عقد التشغيل المشترك بين شركة الموانئ وشركة الرحيل.
وأشار مدير المشروع الى ان العقد المبرم تضمن إنشاء فندق آخر بجواره من فئة خمس نجوم، فضلاً عن مدينة مائية وسلسلة مطاعم وكافتريات وكازينوهات ومسابح صيفية ومغلقة وزوارق طيران مع كورنيش.
وأكد: اننا الآن في مرحلة اعداد المخططات لأعتمادها في التنفيذ الجديد لعملية التأهيل لكل مايتعلق بالفندق وأعادته الى أحسن مما كان عليه، والأحتفاظ بعدد غرفه، 101 غرفة مزدوجة ومفردة، كما تم تحديد موقع الفندق الجديد واعداد مخططات الشارع العام المجاور للفندق، وهو شارع مهم يربط العديد من المناطق بمركز المدينة.
وأضاف: صادقت الجهات ذات العلاقة على تنفيذ هذا الشارع وهناك الساحل الذي أشرنا اليه والذي هيأنا كل مستلزمات انشائه على ضفة شط العرب وبطول 550م مع استدارة بحرية مجاورة له بطول 150م والتي تنطلق منها زوارق الألعاب نحو شط العرب وبكلّ الأتجاهات التي يود المواطن التوجه نحوها بالزورق نحو منطقة جسر خالد، أو منطقة ميناء المعقل وغيرها وهي زوارق ترفيهية سريعة وبمواصفات متطورة.
وتابع: قامت الشركة العامة لموانئ العراق برفع الغوارق التي تعيق العمل من أمام الساحل الخاص بمشروع الفندق وتهيئة المساحة لكل ما ستتضمنه عمليات التأهيل من أبنية مائية على مساحة محددة داخل شط العرب، وسيرى الزائر عند دخوله الى المنشآت التي سيتم انشاؤها على الساحل أنه يمشي على الماء بطريقة هندسية وفنية دقيقة جدا وان المشروع سينهض بالواقعين السياحي والترفيهي في البصرة، كما سيوفر الكثير من فرص العمل خلال مرحلة تنفيذ المشروع، ومن ثم مرحلة الإدارة والتشغيل.
يذكر ان فندق شط العرب كان يديره خبير الفنادق السويسرية الشهير هوفمان وزوجته، ويضم إضافة الى غرفه قاعات للطعام والإستقبال ونادٍ ليلي ومسبحا ومكاتب لشركات الطيران وخدمات الملاحة الجوية. ويطل الفندق على مدرج مطار المعقل الذي أفتتح في العام نفسه الذي افتتح فيه الفندق، وكان يطلق عليه آنذاك اسم (ميناء البصرة الجوي).
وتشير مصادر الى أن فندق شط العرب إستقبل شخصيات أدبية وفنية وسياسية ذات شهرة عالمية، ومن الذين نزلوا فيه المطرب عبد الحليم حافظ، وكاتبة القصص البوليسية أجاثا كريستي مع زوجها عالم الآثار ماكس مالوان، والعالم والرحالة النرويجي ثور هايردال، وفي صالات الفندق كتب ستاتون هوب كتابه الشهير (رحلات المغامر العربي الحاج عبد الله وليمسون المسلماني)، كما نزل في الفندق الوصي على عرش العراق الأمير عبد الإله في أعقاب حركة مايس عام 1941.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة