الأخبار العاجلة

العراق يدرس عرضا عاجلا لتحلية مياه البصرة بالقرض بريطاني

في انتظار موافقة عبدالمهدي والاتصالات مكثفة:

لندن ـ خاص:
علمت “الصباح الجديد” ان اتصالات عاجلة جرت مؤخرا بين بغداد ولندن بغية تحريك ملف القرض البريطاني، وقيمته (مليارا دولار) لتحلية مياه البحر المشاطئة لمحافظة البصرة لتأمين مياه الشرب الصالحة لسكان المنطقة، وقالت مصادر موثقة ان الاسبوع الماضي شهد سلسلة من المشاورات المباشرة بين الحكومة البريطانية والحكومة العراقية جرى خلالها تجديد استعداد الجانب البريطاني الممثل بتحالف “باي ووتر – وود” للبدء بتنفيذ المشروع بخطوات متسارعة “اذا ما وافقت الحكومة العراقية على ذلك من دون تأخير”.
واكدت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، ان التمويل البريطاني الحكومي لمشروع تحلية مياه البصرة نال استحسان استشارية مكتب الكومنولث في الوايت هول، حيث فتحت الحكومة البريطانية خط اتصال مباشر مع رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي وابدت له نية التعاون الجدي لتنفيذ المشروع ، “وعرضت عليه تسريع الخطوات المتبادلة للبدء بالخطوات من حيث توقفت في منتصف العام الماضي”. واضافت المصادر قولها ، ان حكومة عبدالمهدي مترددة في الموافقة حتى الا، وانها لم تقدم اجابات عاجلة على طلب الجانب البريطاني”.
وتقول المصادر ان المعلومات المتداولة في لندن تفيد ان السفير البريطاني في بغداد “جون ويلكس” التقى بكبار المسؤولين العراقيين وحضهم على الاسراع بالافادة من القرض البريطاني.
وانه بعث برسالة تفصيلية الى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي اوضحت ان الجانب البريطاني “لا يستطيع انتظار الرد فترة اطول وان الفرصة امام العراقيين ليست مفتوحة” وتؤكد ان خبراء المؤسسة المنفذة العملاقة كانوا متواجدين في بغداد طوال الاسبوع الماضي لغرض المتابعة والانتقال الى التنفيذ في حال موافقة الجانب العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة