الأخبار العاجلة

إيران تخطط لإعادة تأهيل قطاع الكهرباء في العراق

وزير الكهرباء العراقي يفتتح محطة اليرموك في بغداد

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن وزير الطاقة الايراني رضا اردكانيان، أمس الاحد، ان لدى ايران خطة على مدى ثلاث سنوات لإعادة تأهيل قطاع الكهرباء في العراق.
وقال اردكانيان، في تصريح اوردته وكالة «تسنيم» الايرانية للأنباء، إن «ايران وفرت امكانية تبادل الطاقة مع جميع دول الجوار».
وأضاف، «لا يوجد من ينافسنا في هذا المجال، لأن دول الجوار التي تستورد الكهرباء من ايران ليس امامها خيار افضل من ايران».
وبشأن تصدير الطاقة الى العراق، قال: «نعتزم تنفيذ دور رئيس في تأهيل قطاع الكهرباء العراقي من خلال خطة على مدى ثلاث سنوات»، مؤكدا أنه «جرى ابرام اتفاقية مع وزير الكهرباء العراقي خلال زيارته الاخيرة الى طهران كما تم تمديد استمرار تصدير الكهرباء الى العراق عاماً أخراً».
وبخصوص الديون المترتبة على العراق، قال وزير الطاقة: «قمنا خلال السنوات الماضية بتصدير الكهرباء الى العراق بقيمة اكثر من 6 مليارات دولار إذ جرى تسديد اكثر من 5 مليار دولار، كما جرى اتخاذ الترتيبات المناسبة لتسديد المبلغ المتبقي ولن توجد مشكلة في هذا الشأن».
في السياق، افتتح وزير الكهرباء، لؤي الخطيب، أمس السبت، محطة كهرباء اليرموك التحويلية (132 ك.ف)، في محافظة بغداد، والتي جهزت معداتها من شركة سيمنز الألمانية، ونفذت من قبل الملاكات الهندسية والفنية التابعة للمديرية العامة لمشاريع نقل الطاقة الكهربائية.
وقال الوزير الخطيب، في كلمته خلال افتتاح المحطة: «سنجتهد بكل ما أوتينا من قوة لتقديم المنجزات، لا اقول سنحل ازمة الكهرباء في فترة قصيرة، ولكن خلال فترة معقولة وليست بالطويلة، ونحن ساعون وبجد في تطبيق البرنامج الحكومي، وما وعدنا به».
وأوضح أن دور المرأة كان الأبرز في هذا المنجز وبلغت نسبة مشاركتها 60% في انجاز المشروع.
وأضاف الوزير، أن تنفيذ عمليات النصب تم بمبلغ لم يتجاوز 100 مليون دينار، بعد أن كان المطلوب ملياري دينار.
وأشار إلى أن المحطة تمت في وقت الشح المالي، وما جعلنا نكسب طاقماً هندسياً منظماً، سوف يسهم بعملية الإعمار في البلاد بشكل عام، وفي المحافظات المحررة بالتحديد.
وتعد هذه المحطة من اهم المحطات التي جرى انجازها في محافظة بغداد بسبب قدرتها على استيعاب نقل طاقة مقدارها (270) ميغاواط، والتي ستكون بديلاً للمحطة القديمة التي لم تتجاوز طاقتها الاستيعابية (120) ميغاواط، وكذلك عدم قدرتها على تغذية المنطقة بالطاقة المطلوبة بما يتناسب مع حجم التوسيعات السكانية والعمرانية.
وإنشاء المشروع من ضمن مشاريع حزام بغداد والمتضمنة كل من مشروع محطة تحويل كهرباء الغزالية ومحطة تحويل كهرباء بغداد الجديدة وجرى توريد معداتها من قبل شركة SIEMENS العالمية على وفق المخططات والمواصفات المحددة من قبل الوزارة.
وتم تشييد المحطة على مساحة دونمين وهي من نوع ( G.I.S ) اي بواقع ( 3 ) محولات رئيسة سعة الواحدة منها (90 M .V .A). وهناك محطات تحويلية جديدة ستدخل للخدمة خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة