الأخبار العاجلة

اليوم.. انطلاق الجولة الـ 16 لممتاز الكرة باقامة 5 مباريات

الجوية يلاقي باختاكور في الملحق المؤهل لدوري أبطال آسيا.. الثلاثاء

بغداد ـ الصباح الجديد:

قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة المركزي، تأجيل مباراة الكلاسيكو بين الزوراء والقوة الجوية، لارتباط الأخير بمواجهة ملحق دوري أبطال آسيا، أمام باختكور الأوزبكي.. وقال مدير لجنة المسابقات، شهاب أحمد في تصريحات صحفية، إن اللجنة قررت تأجيل مباراة قمة الدوري العراقي في الجولة السادسة عشر، بين الزوراء والقوة الجوية، بسبب سفر الأخير إلى أوزبكستان.. وأوضح أن مباراة الكلاسيكو كان من المقرر إقامتها يوم غد، في جدول المباريات.
وأشار إلى أن الجولة السادسة عشر ستنطلق اليوم الاحد، بإقامة 5 مباريات على أن تستكمل، يوم غد الإثنين، بإقامة 4 أخرى، بعد تأجيل لقاء الزوراء والقوة الجوية.
ووصل فريق القوة الجوية صباح أول أمس العاصمة العراقية بغداد متوجها صوب العاصمة الأوزبكية طشقند، تحضيرا لمواجهة باختكور ضمن ملحق بطولة الأندية الأسيوية الأبطال.. وغادر على متن طائرة خاصة تابعة للقوة الجوية العراقية إلى العاصمة طشقند وسيخوض مرانه الأول مساء امس هناك، تحضيرا للمباراة التي ستقام يوم الثلاثاء المقبل أمام باختكور أصحاب الأرض والجمهور.. والتقى المشرف على الأندية العسكرية في وزارة الدفاع المستشار محمد العسكري الجهاز الفني واللاعبين وحثهم على تقديم كل ما لديهم من أجل العبور إلى الدور الثاني من الملحق.
وفي سياق متصل، قال المدير الإداري للقوة الجوية، جاسم محمد غلام، إن إدارة النادي رفضت طلب المدرب، باسم قاسم، إنهاء التعاقد بين الطرفين بالتراضي.. وأوضح أن الإدارة طالبت جميع عناصر الفريق، بالتركيز على مباراة باختاكور، مؤكدًا أن التعادل الأخير في الدوري، مع نفط الوسط، لن يضعف عزيمة القوة الجوية على الصعيد الآسيوي.وذكر أنه في حال الفوز على الفريق الأوزبكي، سينتقل القوة الجوية بشكل مباشر إلى الإمارات، لمواجهة النصر الإماراتي في المرحلة الثانية من الملحق.
هذا ولن تكون مهمة القوة الجوية، في ملحق دوري أبطال آسيا، سهلة على الإطلاق، وفق الظروف والمعطيات، التي يمر بها الفريق.. ويلتقي القوة الجوية، باختاكور الأوزبكي، الثلاثاء المقبل في طشقند، ورغم أنَّ الفريق العراقي، غادر في وقت مبكر، ووصل أول امس إلى أوزبكستان، لكن رحلته محفوفة بالمخاطر لعدة اعتبارات.
ونبرز في هذا التقرير، المعوقات التي تنتظر القوة الجوية.. لا شك أنَّ خوض المباراة في ملعب المنافس، واعتماد مباراة واحدة فقط لتحديد الفريق المتأهل ستمنح الأفضلية لصاحب الأرض والجمهور.
ومن المنتظر أن يخوض الجوية مباراة عصيبة، لاسيما وأن باختاكو يتمتع بخبرة كبيرة لخوضه منافسات دوري أبطال آسيا، في حين تعد التجربة الأولى للقوة الجوية، رغم تتويجه بلقب كأس الإتحاد الآسيوي، لـ3 نسخ متتالية.
وحدثت فجوة كبيرة بين باسم قاسم، وإدارة النادي على خلفية طلب المدرب فك الارتباط بالتراضي.. وأصدرت الإدارة، بيانًا رسميًا، استغربت فيه تصريحات المدرب، وهو ما خلق فجوة ما بين المدرب والإدارة، بتوقيت سيئ جدًا، لا يتوافق مع طموحات النادي.
وعانى القوة الجوية، من أزمة حقيقية بعد تعادل الفريق بالجولة الماضية، أمام نفط الوسط بملعب الشعب وبأداء باهت لم يكن مقنعًا للجماهير.. وتسببت نتيجة المباراة في تراجع القوة الجوية للمركز الرابع، وبفارق 5 نقاط عن الشرطة المتصدر، وهو ما يؤثر معنويًا على الفريق، خاصـة وأن الفريـق غـادر بعـد المبـاراة بيوميـن فقـط، لأوزبكستـان.
سيعاني القوة، من فقدان 3 ركائز مهمة بالفريق؛ حيث سيغيب علي حصني الذي يخضع للعلاج في بيروت بعد تعرضه لإصابة أثناء تواجده مع المنتخب ببطولة آسيا، كما يغيب المهاجم المميز أمجد راضي، والحارس فهد طالب بعد إيقافهما من قبل الإتحاد الأسيوي على خلفية فحص المنشطات.
وعاش القوة الجوية، في الفترة الماضية، فترة حرجة جراء التقاطعات الإدارية بين مجلس الإدارة، والتي انتهت بإبعاد أمين السر هيثم كاظم، وإيقاف الدعم المالي من قبل وزارة الدفاع التي يرتبط بها النادي، بعد الاختلافات بين أعضاء الإدارة.. وبرغم أن الإدارة تؤكد في تصريحاتها على الاستقرار وتنفي التقاطعات، لكن التسريبات تشير إلى هناك مشكلات حقيقية يعاني منها النادي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة