الأخبار العاجلة

مشروع دولي لتطوير مهارات الشباب في التواصل وتوفير فرص العمل

يركّز على شريحة الشباب من عمر 15 _ 25
البصرة _ سعدي السند:

بعد سلسلة لقاءات مع الحكومة المحلية في البصرة وزيارات ميدانية وأجتماعات ولقاءات شهدتها البصرة في العام الماضي تمّ اطلاق (مشروع تحاور) من قبل المجلس الثقافي البريطاني في قاعة الفراهيدي بفندق البصرة الدولي (الشيراتون سابقا) لفئة الشباب لتطوير مهاراتهم في التواصل والتحاور ونقل تطلعاتهم.
تطوير المهارات وتبني القدرات
مشروع (تحاور) حضرته شخصيات حكومية وسياسية مع عدد من رجال الدين ورؤساء منظمات المجتمع المدني وشيوخ العشائر وقد مثّل الدكتور عبدالأمير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والآثار بالحضور مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة في الوزارة فلاح حسن شاكر كما حضر وكيل وزارة الشباب والرياضة عباس الشمري ممثلا عن الوزير بحضور سفير الاتحاد الأوروبي رامون بليكوا وقد بدأت فعاليات المشروع بعزف النشيد الوطني ،
وألقت بعده الدكتورة فكتوريا لنزي مديرة فرع العراق في المجلس الثقافي البريطاني كلمة أكدت فيها إن المشروع يستهدف فئة الشباب ما بين 15-25 سنة وتم إطلاق المشروع لأول مرة في بغداد العام الماضي في أيلول وبعدها في الموصل بكانون الأول واليوم في البصرة مبينة ان أهمية المشروع تكمن في تعليم الشباب مهارات التواصل وإيصال رسائلهم بشكل حضاري مؤثر خاصة بعد التظاهرات الأخيرة ، مشيرة إلى أن المجلس يقيم العديد من المشاريع التي تطور المهارات وتبني القدرات وتطوير التعليم.

ايصال الصوت وفن النقاش
وقالت لنزي انني زرت البصرة أكثر من مرة لتهيئة الأجواء الصحيحة المطلوبة لهذا المشروع الكبير والتقيت عددا من أعضاء الحكومة المحلية هنا وناقشنا معا اقامة المشاريع المستقبلية ومنها مشروع تحاور وأكدنا أنه خاص لتدريب الشباب على كيفية ايصال صوتهم وعلى فن النقاش ، اضافة الى كيفية اطلاق مشاريع ثقافية تسعى الى تطوير مهارات الشباب ثقافيا وتهدف الى تسليط الضوء على البصرة في عدة جوانب.

تدريب الشباب العاطل
وأشارت لينزي أيضا الى انها التقت خلال زياراتها الى البصرة في العام الماضي المهندس أسعد العيداني محافظ البصرة الذي رحب جدا بفكرة (تحاور) وإمكانية اسهام المجلس في العديد من البرامج الخاصة بتطوير المواهب الشبابية والإرتقاء بقطاع التعليم ، من خلال مشروعي المواطنة الفاعلة وتحاور ، وأكد لنا خلال اللقاء نحن نرحب بأي مبادرة من شأنها ان تسهم في تطوير قطاع التعليم في المحافظة، كونه يعاني من بعض المشكلات الفنية واللوجستية، إضافة إلى حرصنا على تدريب الشباب العاطلين عن العمل، تمهيداً لزجهم في سوق العمل، بعد نيلهم القدر الكافي من الخبرة من خلال مراكز التدريب المهني، وأؤكد دعمنا اللامحدود لكم وسعينا لإنجاح مهمتكم ، واستعداد الحكومة المحلية وبالتعاون مع الجهات المعنية، بتوفير المكان المناسب لإقامة مدرسة للتدريب المهني بهذا الخصوص .
وأعربت للمحافظ خلال لقائي عن سعادتي بالزيارة واللقاء حيث أنها جاءت من أجل الإرتقاء بمستوى التعليم نحو الأفضل، وإيجاد الحلول للشباب العاطلين عن العمل من خلال مشاريع عمل صغيرة ومتوسطة وذلك بالتشاور والتنسيق مع الحكومة المحلية، وإطلاق برنامجي المواطنة الفاعلة وتحاور وها نحن نلتقي اليوم في هذا المكان لأطلاق مشروع تحاور بعد نجاح لقاءاتنا السابقة في البصرة والتي وجدنا فيها كل التشجيع لهذا المشروع من قبل الحكومة المحلية.

يشجع الأجيال على قبول الآخر
من جانبه قال سفير الاتحاد الأوروبي رامون بليكوا إن المشروع هو منصة للشباب والمجتمع المدني الذين لديهم رسالة لتحويل تظاهراتهم وانعدام الرضا إلى مشروع أكثر بناء من اجل تقديم وتحسين الخدمات، مبينا انه بعيدا عن التظاهرات هناك طريقة أخرى لإسماع الأصوات وهذا ما يفعله برنامج تحاور.
كما ألقى السيد علي الطالقاني كلمة أكد فيها على أهمية التحاور السلمي بين المكونات جميعا ، مبينا أن هذا المشروع يشجع الأجيال المقبلة على قبول الآخر وزوال العنصرية ، مشيرا إلى أن العراق يحتاج إلى برامج تكافح العنصرية من أجل مستقبل أفضل.
وقال ممثل عن الطائفة المسيحية الاب مارتن بنيراي ان العراق يحتاج إلى تحقيق هذه المشاريع على ارض الواقع ليتم تفعيل التعايش السلمي بين الأهل ونسيان الحروب ومآسيها مبينا أهمية تطبيقها في جميع محافظات العـراق.
وتضمنت احتفالية اطلاق مشـروع (تحاور) في قاعة الفراهيدي بفـندق البصرة الدولي أيضا تقديم عـدد من الفعاليات الفنية حيث قدمـت فرق موسيقية وصـلات مـن الـفـن الشعبي التراثـي البصـري .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة