الأخبار العاجلة

حصاد آسيا.. الثنائي العربي يُكمل عقد نصف النهائي

سعادة لندنية بخروج كوريا الجنوبية من كأس آسيا

أبو ظبي ـ وكالات:

أكمل منتخبا الإمارات وقطر، أول أمس، عقد فرق نصف نهائي كأس آسيا لكرة القدم المقامة حتى الأول من فبراير المقبل بالإمارات.وستتنافس 4 منتخبات على بلوغ الدور النهائي للبطولة القارية، وتقام يوم غدٍ المواجهة الأولى لدور الـ 4 وتجمع بين منتخبين سبق لهما الظفر بلقب البطولة، وهما إيران «3 مرات» مع اليابان «4 ألقاب».وتجمع المواجهة الثانية لنصف النهائي بين منتخبين لم يسبق لهما الظفر باللقب، وهما قطر والإمارات، ويلتقيان يوم الثلاثاء المقبل.ويستعرض حصاد ربع النهائي.سجلت المنتخبات في ربع النهائي 6 أهداف في 4 مباريات، ليرتفع عدد الأهداف المسجلة بالبطولة حتى الآن إلى 119 هدفاً في «48» مباراة.مواجهات ربع النهائي انتهت جميعها ي الوقت الأصلي، حيث لم تشهد الاحتكام لأشواط إضافية أو ركلات ترجيح.
3 مواجهات من أصل 4 في ربع النهائي انتهت بنتيجة 1-0، فيما فازت إيران على الصين 3-0.. وركلة جزاء واحدة احتسبت في ربع النهائي، وكانت لصالح اليابان أمام فيتنام، وأحرز منها ريتسو دوان هدف الفوز.
– بلغ المجموع الكلي لضربات الجزاء في البطولة حتى الآن 15، 13 منها نفذت بنجاح.. و لم تستقبل شباك منتخبين فقط في البطولة حتى الآن أي هدف، وهما إيران وقطر.. ومنتخبا إيران وقطر الأقوى هجومياً في البطولة حيث تساويا بتسجيل 12 هدفاً لكل منهما.. و7 مباريات من أصل 48، انتهت بنتيجة التعادل، منهما 2 في دور الـ 6، وتم حسمها بركلات الترجيح.
ووصف المعز علي مهاجم منتخب قطر، فوز بلاده على كوريا الجنوبية بربع نهائي كأس آسيا بالتاريخي، خاصة أنه منح العنابي بطاقة التأهل لقبل النهائي للمرة الأولى في تاريخه.
وقال المعز، في تصريحات صحفية عقب المباراة: «تأهل قطر لهذه المرحلة لم يأت صدفة، لكن المنتخب برهن خلال المباريات السابقة بأنه قادر على مقارعة الكبار والتغلب عليهم فكان الفوز على السعودية، ثم على العراق، مؤشرًا واضحًا على ذلك».وأكمل: «لا نزال نكرر أن البطولة تعتبر محطة مهمة بالنسبة لنا للاستحقاقات المقبلة، وفي مقدمتها كوبا أمريكا التي سحبت قرعتها مؤخرًا، وسيلعب فيها العنابي بمجموعة نارية تضم الأرجنتين، وكولومبيا، وباراجواي».وعن عدم تسجيله في مباراة اليوم للمرة الثانية على التوالي، أضاف: «ليس المهم من يسجل، الأهم هو أن يحقق المنتخب الفوز وتأهله للدور التالي في البطولة الآسيوية».
من جانب اخر، دفع خروج كوريا الجنوبية من كأس آسيا، اليوم الجمعة، الى احتفالات ليس فقط في قطر التي انتصرت (1-0)، لتبلغ قبل نهائي البطولة، لكن أيضا بين جماهير توتنهام هوتسبير بعد العودة المبكرة للمهاجم سون هيونج-مين لتشكيلة الفريق.
وخففت هذه الفرحة من متاعب جماهير النادي اللندني، عقب غياب القائد هاري كين، وديلي آلي لأكثر من شهر للإصابة، لكنها تأثرت بشكوى قائد كوريا الجنوبية من الإرهاق جراء 12 يوما قضاها في الإمارات للمشاركة مع منتخب بلاده.
وقال سون للصحفيين الكوريين عقب الخسارة أمام قطر «لم أستعد للبطولة بشكل سليم. أرهقت جسديا. نادرا ما أشعر بأني في حالة بدنية جيدة حاليا. لم أنم بشكل جيد. كان يجب أن أعتني بنفسي بشكل أفضل من ذلك».وتابع «اعتقدت أني سأبدا في الشعور بالتحسن لكن هذا لم يحدث. أدرك أن الكثير من الجماهير كانت تتنظر منا الكثير».
وواصل «شعرت بحالة من الجنون داخل نفسي لعدم قدرتي على الأداء بشكل جيد. أعتقد أن المباراة انتهت بهذه النتيجة بسبب أدائي».ووضع الكثيرون كوريا الجنوبية كأحد المرشحين للفوز باللقب، وتوقعوا تأهلها للنهائي في الأول من فبراير شباط المقبل، لكن الخسارة المفاجئة أمام قطر، بخرت آمال البلاد في الفوز بلقبها الأول خلال 59 عاما.
وانضم سون إلى منتخب بلاده قبل الجولة الأخيرة لدور المجموعات أمام الصين، بعد اتفاق المنتخب الكوري مع توتنهام الذي سمح له بالمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا العام الماضي، التي توجت كوريا بلقبها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة