الأخبار العاجلة

غانم إبراهيم: مسيرتي تمتد لـ 27 عاماً.. وأوديشو يمنح الثقة لفريقه المساعد

مدرب حراس مرمى الزوراء يحصل على شهادة المستوى الثاني
بغداد ـ الصباح الجديد:

اكد مدرب حراس مرمى فريق نادي الزوراء لكرة القدم، غانم إبراهيم، ان شباك النوارس بأمان بوجود حراس المرمى جلال حسن وعلاء كاطع وحيدر محمد، مبينا ان حماة الشباك قدموا مستويات فنية عالية جداً، وجميعهم مؤهلين للدفاع عن عرين الفريق في اية مباراة بالدوري الممتاز أو بطولة كأس العراق، او دوري أبطال آسيا في نسخته المقبلة.
وبين ان فريقه الأبيض حامل لقب الدوري، يقف حاليا في الترتيب الثاني بفارق نقطتين بعد فريق الشرطة المتصدر، حيث يملك الزوراء 28 نقطة، وهو مؤهل للعودة إلى صدارة اللائحة لكون الزوراء فريق كبير لا ينتظر تعثر الاخرين من أجل القفز غلى المقدمةن بل سيؤدي الافضل فنيا مع الحصول على نتائج ايجابية تؤهله إلى الجلوس على كرسي الصدارة لدوري الكرة الممتاز.
واوضح انه يمضي الموسم الثاني توالياً مع الملاك التدريبي نفسه في نادي الزوراء بقيادة الخبير، أيوب أوديشو، والمدربين المساعدين، إبراهيم عبد نادر وباسم لعيبي، مبينا ان الجميع يعمل بروح الاسرة الواحدة، فالخبير أوديشو، يعمل على منح فريقه المساعد حرية في العمل ولا يضغط عليهم ويأخذ بمشورتهم من أجل الوصول إلى الافضل في سبيل إنجاح مسيرة النوارس والبقاء في القمة.

رسم الأهداف
وتابع: على مدى عملي في مهمة تدريب حراس المرمى لنحو 27 عاما، لم أجد اي مدرب يتدخل في عملي، وبالنسبة للمدرب أوديشو، سبق ان عملت معه في تدريب نادي القوة الجوية للموسم 98/99 وهو كفاءة كبيرة ويملك روح التحدي والاصرار على الوصول إلى الهدف الذي يرسمه بالتعاون مع الملاك التدريبي وتوظيف اللاعبين بالشكل الصحيح في الملعب.
واكد: لدينا مباراة ذهاب دور الـ 16 في بطولة كأس العراق امام فريق أربيل يوم 5 كانون الثاني المقبل، وهي مباراة مهمة نتطلع فيها إلى تسجيل في اللقاء الأول لضمان التأهل والمنافسة على الكأس التي يحمل لقبها ايضا فريق الزوراء في النسخة السابقة لعام 2017 بفوزه على فريق نفط الوسط بهدف علاء عبد الزهرة.

عمل اضافي
واوضح: ان دخول مرمى الزوراء 9 كرات حتى الان، يحتاج إلى عمل اضافي لتقليل نسبة الأهداف في المباريات المقبلة، لكن أكثر الاهداف التي دخلت شباك الفريق أتت باخطاء فردية، يسعى الجميع إلى تجاوزها، وشباك الزوراء استقبلت العام الماضي 24 كرة مع رد حراس الفريق لـ 8 ركلات جزاء وهي نسبة جيد جداً، بل ممتازة في الاداء الفني لحماة الشباك بالموسم السابق، لذلك يسعى المدرب بالتعاون وجهود حراس المرمى إلى تسجيل رقم افضل في هذا الموسم.

خبرات آسيا
وبين المدرب، غانم إبراهيم: ان صفوف الأبيض تحتاج إلى لاعبين محترفين يملكون الخبرة في اللعب ضمن دوري أبطال آسيا التي سيلاقي فيها الفريق أندية تستعين بلاعبين مؤثرين ومحترفين ويملكون الخبرات الكبيرة في هذه البطولات التي تنال قدرا عاليا من الأهتمام والمتابعة الجماهيرية والإعلامية، وهنا ياتي دور وزارة النقل الراعي الرسمي لفريق الزوراء التي نأمل منها خيراً في توفير مبالغ التعاقدات المالية مع اللاعبين المحترفين دعمأً لمسيرة الفريق واعداده بالشكل المثالي قبل دخوله معترك البطولة القارية، وهذا يشكل نقطة ضرورية للفريق الأبيض العائد إلى بطولة دوري أبطال آسيا مع غريمه القوة الجوية بعد مشاركات سابقة في كأس الاتحاد الآسيوي.
واختتم حديثه قائلاً: اشتركت مؤخراً في دورة مدربي حراس المرمى للمستوى الثاني التي اقيمت في بغداد باشراف المحاضر الآسيوي السوري، ماهر بيرقدار، ونلت بحمد الله شهادة التخرج منها، حيث ستكون دافعاً جديداً لمضاعفة خبراتي في العمل الميداني اختصا تدريب حراس المرمى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة