الأخبار العاجلة

قوات البيشمركة تسيطر على مطار “الحليوة”

كركوك ـ عبدالله العامـري:

كشفت مصادر أمنية عن قيام قوات مشتركة من الجيش والاسناد الشعبي بتحرير الطريق الرابط بين قضائي داقوق وطوزخرماتو،فيما اشارت الى ان قوات البيشمركة تمكنت من السيطرة على مطار ” الحليوة الواقع الى الشرق من قضاء داقوق .
وقال مصدر أمني مطلع في قضاء داقوق التابع لمحافظة كركوك فضل عدم الاشارة الى اسمه في تصريح الـى “الصباح الجديد” أمس الثلاثاء أن “تنظيم داعش انسحب من القرى الواقعة على طول الطريق الرابط بين داقوق وطوزخورماتو على إثر دخول قوات عراقية مشتركة إلى تلك المناطق”.
وبين أن ” الانسحاب كان بالكامل من قرى (الطامور، والبو شهاب وهي القرية التي يسكنها عضو مجلس النواب عن محافظة كركوك خالد المفرجي، والسماكة، والطار، وتل البصل، والريانة)، مضيفا أن الطريق الرابط بين (داقوق – طوزخورماتو) والذي يدعى طريق (داقوق – حفتخار) أصبح سالكاً بعد سيطرة القوات الأمنية عليه”.
وتابع المصدر بالقول ان “هنالك مطار عسكري يقع بين قضائي داقوق وطوزخورماتو يدعى مطار الحليوة تمت السيطرة عليه بالكامل من قبل قوات البيشمركة بعد انسحاب عناصر داعش منه التي كانت تسيطر عليه”.
واستدرك قائلا “هناك قرى كردية أيضا تابعة لقضاء داقوق سيطرت عليها قوات البيشمركة منها قرية فريق وقرية دارا”.
وأوضح أيضاً أن ” القرى الواقعة على طريق (داقوق – كركوك) ما زالت تحت سطيرة مسلحي “داعش”، ويمتد هذا الطريق إلى قرى (البدو، الوحدة، بشير، تل رابعة) ونواحي تازة وتركلان والرشاد مرورا إلى مدينة تكريت وكلها تحت سيطرة التنظيم المسلح “.
ولفت المصدر إلى أن “تنظيم داعش لم يكن لديه ثقل كبير في قضاء داقوق مثلما لديه ثقل في مناطق جنوب غربي كركوك بضمنها قضاء الحويجة”.
وفي سياق متصل، أكد مسؤول محلي طلب عدم ذكر إسمه لـ “الصباح الجديد” أن “أعداد عناصر تنظيم داعش بدأت تقل بشكل ملحوظ في ناحيتي الملتقى والرياض وانسحب منها عدد كبير”، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن عناصر التنظيم تتكدس حاليا وبشكل كبير في قضاء الحويجة”.
وتابع قائلا “ليس لدينا معلومات عما إذا كان التنظيم يعد خطة للمناورة أم إنه تحشيد باتجاه معين”، موضحا أن ” أغلب النقاط والسيطرات التي كان يتمركز فيها داعش تقلصت بشكل كبير على الطريق الرابط بين (كركـوك – الحويجـة) “.
يذكر أن محافظة كركوك (260 كم شمال بغداد) تعد من المناطق المتنازع عليها، وتشهد أعمال عنف شبه مستمرة، تستهدف عناصر الأجهزة الأمنية والمدنيين في عموم المحافظة، وتخضع حاليا لسيطرة قوات البيشمركة الكردية عقب التطورات الأخيرة في الموصل وصلاح الدين، باستثناء قضاء الحويجة الذي يشهد تواجدا مكثفا لعناصر تنظيم “داعش”، بحسب المصادر الأمنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة