الأخبار العاجلة

السفير التركي: نينوى لها قيمة كبيرة وقنصليتنا تفتح أبوابها قريبا في الموصل

رئيس مجلس المحافظة يدعو الشركات والراغبين للاستثمار فيها
نينوى ـ خدر خلات:

أعلن السفير التركي في العراق، أن محافظة نينوى مهمة جدا لبلاده ولها قيمة كبيرة لديهم، في حين دعا رئيس مجلس محافظة نينوى، سيدو جتو الشركات والمستثمرين الأتراك للقدوم الى نينوى والمشاركة في إعمارها، مطالبا تركيا بتسهيل منح الفيزا لأبناء نينوى.
وكان جتو، ومعه السيد نور الدين قبلان نائب رئيس مجلس محافظة نينوى وعدد من اعضاء المجلس، قد استقبلوا سعادة السفير التركي فاتح يلدز والوفد المرافق له خلال زيارته والى مبنى مجلس المحافظة يوم الاثنين المصادف 22/10/2018.
وعقب الترحيب بالوفد الزائر، قال جتو ندعو سعادة السفير التركي الى الاسراع بفتح القنصلية التركية في الموصل، لأنها ستخدم اهالي نينوى على جميع الاصعدة وخاصة على الصعيد التجاري بين نينوى والجمهورية التركية، وسيكون هنالك منفعة متبادلة بين الطرفين، كما نطلب من السفير التركي بتسهيل امر الفيزا لأهالي نينوى الذين يتوجهون الى الجمهورية التركية لقضاء شتى الحاجات، مبينا ان رئيس واعضاء مجلس محافظة نينوى مستعدون لتقديم اية مساعدات وتسهيلات للقنصلية التركية ورفع مستوى التنسيق والتعاون مع بعض.
كما رحب السيد نور الدين قبلان نائب رئيس المجلس وقال «نحن خرجنا من كارثة في نينوى استمرت لنحو 3 سنوات والتي نجمت عن هجمة داعش واحتلاله لأغلب اجزاء نينوى، و نحن بطور اعادة الخدمات وبناء واعمار الموصل وعموم محافظة نينوى، ومن خلالكم ندعو الشركات التركية والمستثمرين الاتراك للقدوم والمشاركة في اعمار نينوى والاستثمار فيها وفي عموم مدنها».
واضاف «نحن نشكر جمهورية تركيا وشعبها لانهم احتضنوا نحو 900 الف نازح من اهالي نينوى بتركيا».
من جانبه قال يلدز ان «محافظة نينوى مهمة لنا ولها قيمة كبيرة لدينا، ونحن اصدقاؤكم ودائما معكم واتينا لتثبيت موقع القنصلية بالموصل».
وعقب ذلك تم عقد مؤتمر صحفي، في مبنى مجلس المحافظة، حضره مراسل «الصباح الجديد»، تحدث فيه السيد سيدو جتو رئيس المجلس وقال «اليوم تشرفنا بزيارة السفير التركي في بغداد وبالوفد المرافق له الى مجلس محافظة نينوى كخطوة للتهيئة في زيارة موقع القنصلية التركية في نينوى، وتم مباحثة ومناقشة المواضيع المهمة التي تتعلق بحياة سكان اهالي نينوى مع الجمهورية التركية وبضمنها فتح القنصلية في الموصل اضافة الى الحركة التجارية التركية مع محافظة نينوى، وتركيا دولة جارة سنستفاد من خدماتها من الناحية الاقتصادية والاستثمارية وايضا من الناحية الامنية، كما دعونا السفير التركي بتسهيل منح الفيزا التركية لاهالي نينوى».
اما السفير يلدز فقال «من جديد نتواجد بمدينة الموصل وهذا شرف لنا، ونحن الدولة الاولى التي اتت الى هنا بعد التخلص من داعش، ونحن كدولة قريبة جدا من الدولة العراقية، وفرحنا من فرحكم».
واضاف «بعد التخلص من داعش في الموصل ونينوى هناك اعمال كثيرة يجب القيام بها، ونحن قبل ان نكون دولتان جارتان نحن دولتان لدينا روابط تاريخية».
واشار يلدز الى ان «تنمية الموصل مهمة بالنسبة لنا، ولا نرى فرقا بيننا وبينكم، ومنذ عام 2017 الوكالة التركية تيكا كانت موجودة مع اهلنا بالموصل وفي الشارع الموصلي وقريبة منهم».
منوها الى ان «زياراتنا لثلاث مرات في السنة للموصل لا تكفينا، وسنقوم بفتح القنصلية في الموصل لاستمرار الاعمال والخدمات لنكون قريبين من اهالي الموصل».
واوضح يلدز انه «بعد زيارتنا وتوصيات السيد المحافظ وتحويله للمكان الذي سنفتح القنصلية به وزيارتنا لها بدأنا عملنا معه، واليوم التقينا السيد رئيس مجلس المحافظة واعضاء المجلس الموقرين، وحصلنا على دعمهم الكامل والقوي لنا في فتح القنصلية التركية بالموصل، وبعد اخذ الموافقة في الايام المقبلة من بغداد ستعمل القنصلية بشكل سريع بالموصل».
مبينّا انه «قبل افتتاح القنصلية التركية بالموصل، فان وكالة تيكا للتنسيق والتعاون الدجولي موجودة بالموصل ومستمرة في عملها واليوم افتتحنا مستشفى منفذ من قبلها، ووظيفة القنصلية التركية هنا بضمنها الملحق التجاري الذي سيفتح قريبا والاعمال مستمرة قبل فتح القنصلية من قبل منظمات اخرى، ومن المرجح ان يكون السيد محمد كشك القنصل التركي بالموصل، وهو موجود معنا حاليا،لان تركيا جاهزة للنهوض بواقع الموصل ومستعدة للمشاركة في هذا المجال».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة