الأخبار العاجلة

«التمويل الدولية» والمركزي العراقي إلى تعزيز الحوكمة المؤسسية في القطّاع المصرفي

تشجيع الشراكات بين القطّاعين العام والخاص
بغداد ـ الصباح الجديد:

أطلقت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، بالتعاون مع البنك المركزي العراقي سلسلة من ورش العمل المتخصصة بهدف رفع معايير الحوكمة المؤسسية في المصارف العراقية وتعزيز أداء القطاع المصرفي في العراق.
من جانبه، سيقدم فريق الخدمات الاستشارية التابع لمؤسسة التمويل الدولية الدعم اللازم للبنك المركزي في تطبيق المبادئ التوجيهية الإلزامية الجديدة للحوکمة في القطاع المصرفي. وستبدأ مؤسسة التمويل الدولية بتدريب كبار المديرين في البنك المركزي، ثم أعضاء مجالس الإدارة بجميع المصارف العاملة وستشمل مواضيع التدريب: فهم الطبيعة الخاصة بالحوكمة في قطاع المصارف، والتشكيل الأمثل لمجالس الإدارة، والممارسات العالمية لإدارة المخاطر.
وقال علي العلاق، محافظ البنك المركزي العراقي، في هذا الشأن: إن «مساعدة المصارف على تطبيق الممارسات السليمة لحوكمة المؤسسات سيسهم في تعزيز مرونة القطاع المصرفي واستدامته وقدرته على التكيف والصمود، وجعله أكثر ملاءمة للاستثمار، الامر الذي سيسمح للمصارف بتحسين كفاءة أدائها، فضلاً عن زيادة أرباحها».
وتأتي هذه المبادرة في إطار ستراتيجية مؤسسة التمويل الدولية لتحفيز نمو القطاع الخاص في العراق وتوسيع نطاق الدعم للدول المتضررة من النزاعات، إذ يمكن لاستثمارات القطاع الخاص أن تضطلع بدورا أساسيا في النمو الإقتصادي. وكذلك ستسهم الحوكمة المؤسسية القوية في دعم استدامة الشركات في العراق.
بدوره، قال زياد بدر، الممثل المقيم لمؤسسة التمويل الدولية في العراق، إن «هدفنا هو غرس ثقافة الحوكمة المؤسسية على نحو إيجابي بما يتيح للمصارف العراقية العمل في إطارها، إلى جانب تعزيز القطاع المصرفي ودفع عجلة النمو في العراق. كما أن الممارسات المحسَّنة ستساعد في جذب الاستثمارات المباشرة، مما سيؤدي إلى زيادة معدلات الإزدهار والنمو الاقتصادي».
وتعمل مؤسسة التمويل الدولية على تحسين أداء حوكمة الشركات في العراق منذ عام 2014. وإضافة إلى تعاونها مع المؤسسات المحلية، فقد أطلقت مؤسسة التمويل الدولية في شهر أيار من عام 2017 أول معهد مستقل للمديرين – المعهد الكردستاني للمديرين (KIoD)، إلى جانب مساعدة غرفة تجارة وصناعة أربيل على تقديم الاستشارات بشأن أفضل ممارسات الحوكمة من أجل تعزيز دور مجالس الإدارة والمديرين المستقلين.
ويهدف برنامج الخدمات الإستشارية لمؤسسة التمويل الدولية في العراق إلى بناء قدرات المؤسسات المالية، ودعم الحكومات، ومساعدة الشركات الخاصة في تحسين معاييرها البيئية والاجتماعية ومعايير الحوكمة لديها، فضلاً عن حشد الاستثمارات الخاصة من خلال تشجيع الشراكات بين القطاعين العام والخاص.
وتُعد مؤسسة التمويل الدولية، المؤسسة الشقيقة للبنك الدولي وعضو مجموعة البنك الدولي، أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز على القطاع الخاص في الأسواق الناشئة. وتتعاون مع أكثر من 2000 شركة في جميع أنحاء العالم، وتستعمل رؤوس أموالها وخبراتها ونفوذها لإنشاء الأسواق وخلق الفرص في أصعب المناطق حول العالم. ففي العام المالي 2017، حققت مؤسسة التمويل الدولية رقما قياسيا بلغ 19,3 مليار دولار في التمويل طويل الأجل للبلدان النامية، مستفيدين من قوة القطاع الخاص للمساعدة في القضاء على الفقر وزيادة مستوى الرخاء المشترك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة