متابعة الصباح الجديد: يبدو ان هوس زر لا يعجبني عاد ليتملك فيس بوك من جديد بعد ان حسم مديره مارك زوكربيرغ الجدل قبل نحو عامين. وأرسلت الصحفية المتخصصة في الشؤون التكنولوجية تايلور لورينز صورا للتغذية الإخبارية (نيوزفيد) على فيس بوك تظهر الخيار الخاص بالتعليقات التي «لا تعجبني» إلى جانب زري «أعجبني» و»الرد»، ما يعني ان ...
" />

هوس «لا يعجبني» يلاحق فيس بوك مجدداً

متابعة الصباح الجديد:
يبدو ان هوس زر لا يعجبني عاد ليتملك فيس بوك من جديد بعد ان حسم مديره مارك زوكربيرغ الجدل قبل نحو عامين. وأرسلت الصحفية المتخصصة في الشؤون التكنولوجية تايلور لورينز صورا للتغذية الإخبارية (نيوزفيد) على فيس بوك تظهر الخيار الخاص بالتعليقات التي «لا تعجبني» إلى جانب زري «أعجبني» و»الرد»، ما يعني ان الموقع عاد لاختبار الميزة. وسجل العديد من الأشخاص رؤيتهم لهذا الخيار، والميزة الجديدة مشابهة لتصميم موقع «ريديت».
ولفتت انتباه المؤسس المشارك للموقع أليكس أوهانيان الذي غرد ردًا عليها بقوله «أعظم إطراء، وأتمنى لو كنت سجلتها كعلامة تجارية وأسجل إعجابي بها عندما ابتكرتها».
وكان زر «لا يعجبني» مطروحا بقوة لمرافقة زر الاعجاب التقليدي في فيس بوك، قبل ان يحسم مارك زوكربيرغ الجدل مؤكداً ، انه لا يرغب بتحويل شبكته الاجتماعية إلى مجموعة مشاركات بحالات إعجاب وعدم إعجاب فقط، خصوصاً أن بعض المشاركات قد تكون مهمة لأصحابها وتسجيل عدم الإعجاب من قبل الأصدقاء قد يكون سلبياً جداً.وظلت ادارة الموقع طيلة سنوات تحت ضغط طلبات بإضافة زر «عدم الإعجاب»، غير ان زوكربيرغ، كان قد قال في العام 2015 إنه ليس من الضروري أن تحمل الخاصية الجديدة خيار «لا يعجبني» أو أن تمثل بإبهام يشير إلى أسفل.
وقال مؤسس فيس بوك حينها إن زر «عدم الإعجاب» من أكثر الميزات التي طُلبت من الموقع لفترة طويلة من قبل مئات المشتركين.
ويعتقد المحللون ان أن فيس بوك لن يخاطر في تقديم وسيلة سريعة تسمح للمشتركين بانتقاد منشورات المروجين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة