الأخبار العاجلة

دور العبادة للمسيحيين في بغداد

طارق حرب
أن النصف الاول من القرن العشرين شهد قيام دور عبادة للبغداديين المسيحيين
، اذ كانت تروي لنا المصادر ان دار العبادة الكبير قبل تأسيس بغداد كان في المدائن اي قضاء سلمان پاك الحالي، وان هنالك قرى مسيحية في بغداد قبل بنائها، وان منطقة الشماسية شرق الاعظمية كانت محلة مسيحية كبيرة، وإذا كان الثابت إن التجمع المسيحي في بغداد بدأ في محلة عقد النصارى ورأس القرية إذ ان تسمية عقد من التسميات الموجودة لمحال بغداد منذ العهد العباسي فأن الخمسين سنة الاولى اي النصف الاول من القرن العشرين شهد قيام دور عبادة للبغداديين المسيحيين وهذه الدور عديدة ومنها:
كنيسة المحبول بها بلا دنس وهي للكلدان في محلة كامب الگيلاني تم تشييدها سنة ١٩٢١، على ارض تعود لأسرة الشورپچي وهي صغيرة متواضعة وتذكر بعض المصادر الى ان ذلك يعود الى رغبة بعض الشابات البغداديات في اعتناق الرهبانية وساعدهن على هذا المشروع الكاهنان فيلبس شور بز وأنطون زبوني.
وكنيسة سان جورج المقابلة لفندق المنصور ميليا في الصالحية تأسست سنة ١٩٢٠ وسط دور السكك
دير القديسة حنة في الكرادة الشرقية وتم بناؤها سنة ١٩٢١ على اسم ام مريم العذراء وتمت اعادة البناء سنة ١٩٣٧ واستخدم احيانا لإيواء الطاعنات بالسن.
وتعد كاتدرائية السريان الكاثوليك في منطقة الشورجة من دور العبادة القديمة التأسيس حيث البناء الذي يشير الى قبل مائتي سنة على الأقل.
والدير المركزي الذي يعود بناؤه الى سنة ١٨٨١، في عقد النصارى وكانت فيه مدرسة للبنات سميت المركزية على وفق اول ثانوية ببغداد وهي المركزية وله ملحق مجاني للفقيرات وكان له ملحق سكن سنة ١٨٨٦ وفي سنة ١٨٩٠، تم اتخاذه ميتما للفتيات بعد انتشار مرض الكوليرا.
ودير الباب الشرقي مجاور ساحة التحرير الذي تأسس سنة ١٩٢٨ باسم راهبات التقدمة في الباب الشرقي والى جانبها ميتم ومدرسة وقسم داخلي وتم تأميم المدرسة سنة ١٩٧٢.
ودير الكرادة الشرقية حيث شيدت الراهبات كنيسة متوسطة باسم يسوع الملك وشيدو مستشفى من المستشفيات المشهورات في بغداد.
وراهبات الارمن وقد اسسه البطريرك بطرس التاسع سنة ١٨٠٩ . ودير الكرادة الشرقية شيد سنة ١٩٤٥، وفيه مصلى ومدرسة هي مدرسة راهبات الارمن وبعد تأميم ١٩٧٤ تم ابدال تسمية المدرسة .
وكنيسة مريم العذراء مار كورا وتقع في كامب الگيلاني تم بناؤها سنة ١٩٢٨ وهي تعود للروم الأرثوذكس.
وكنيسة السيدة العذراء شيدت سنة ١٩٣٤، وهي للسريان الارثوذكس في مكان قريب من ساحة النصر.
وكنيسة قلب يسوع الاقدس للأرمن الكاثوليك التي افتتحت سنة ١٩٢٨ في منطقة أرخيته في الكرادة الشرقية في طريق يؤدي الى شارع ابي نواس.
وكنيسة مار اندراوس وهي كنيسة صغيرة للروم الارثوذكس في كامب الگيلاني مزينة بالأيقونات على الطراز البيزنطي افتتحت في الاربعينات.
وكنيسة مار فرداغ وهي كنيسة صغيرة للأثريين-الاشوريين-في كامب الگيلاني ترجع الى سنة ١٩٤٦، وقيل ان مار فرداغ كان مجوسياً فتنصر فقتلوه.
والكنيسة الاثورية الانجيلية التي يوجد فيها قبر القس خندو المتوفي سنة ١٩٥٠، وتقع في زقاق ضيق مجاورة لكنيسة الارمن في ساحة الطيران.
وكنيسة مار افرام وهي من كنائس الكلدان تقع في الشالجية حيث وضعت ادارة السكك في الأربعينيات خمسة بيوت تحت تصرف الكلدان حيث اتخذت للصلاة ومدرسة وسكنى القس، ومصلى مار يوسف للسريان الكاثوليك الذي افتتحه المطران بهنام قليان سنة ١٩٣١ في البر شجاع الكرادة الشرقية.
ومصلى مار افرام للكلدان الذي افتتح سنة ١٩٣٢ وكان مكانه في الاعظمية وتم بيعه لشراء ارض في المسبح لإقامة دير، وبيعة مضرب الگيلاني وكانت على شكل كنيسة من سنة ١٩١٨ ولكن صاحب الارض استردها.
ودير القديسة ترازية للطفل يسوع في سنة ١٩٢٢ اشترى الاب بيير ارضاً في محلة السنك بنى فيها قاعة كبيرة وكنيسة فوقها ودير للرهبان ومأوى لليتامى ومدرسة ولكن تم تركه بعد ذلك لبناء دير جديد في كرادة مريم.
ودير العذراء سيدة فاطمة وبمساحة ٢٠٠٠ متر في كرادة مريم تم بناء هذا الدير سنة ١٩٥٥، حسب تصميم الاب ماري الكرملي وفيه مكتبه حيث تضم بقايا المكتبة الشرقية التي جمعها الاب الكرملي وخزانة كتب وفيه لوحة من الحجر وضعها المستشرق ماسينيون ذكرى هدايته الى الله حيث كان يسمى عبدو ماسينيون ويقول ان الحج يكون الى قبر شيخ الصوفية الحلاج.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة