الأخبار العاجلة

البرتغال في مهمة صعبة بعد صدمة البداية بكأس القارات

موسكو ـ وكالات:
سيواجه منتخب البرتغال تحديًا صعبًا أمام نظيره الروسي، عندما تنطلق ثاني جولات دور المجموعات بكأس القارات، اليوم الأربعاء، بينما يتطلع منتخب المكسيك للتقدم خطوة نحو نصف النهائي على حساب نيوزيلندا.
ويلتقي منتخب البرتغال، بطل أوروبا، نظيره الروسي على ملعب “سبارتاك” بالعاصمة موسكو، بينما يلتقي منتخب المكسيك نظيره النيوزيلندي على ملعب إستاد “فيشت” الأوليمبي في سوتشي.
كان منتخب البرتغال، تلقَّى صدمة بمباراته الأولى عندما خطفت المكسيك هدف التعادل (2-2) بالدقيقة الأخيرة من المواجهة، والآن يتطلع بطل أوروبا للتعويض أمام روسيا.
لكن منتخب البرتغال سيواجه مهمة صعبة على ما يبدو، في ظل الثقة الكبيرة التي اكتسبها لاعبو روسيا؛ إثر البداية القوية، بالفوز على نيوزيلندا (2-0) في المباراة الافتتاحية.
وفي المباراة الأخرى بالمجموعة الأولى، يتطلع منتخب المكسيك بطل الكونكاكاف لتحقيق نتيجة إيجابية للتقدم نحو المربع الذهبي، بينما يأمُل نظيره النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا، في إنعاش آماله من جديد.
كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قد صرح عقب التعادل مع المكسيك، قائلاً إن “التعادل لا يشكل ناقوس خطر بالنسبة لفريقه، وأن المنتخب البرتغالي سيظل (هادئًا)”.
وقال تشيرتشيسوف، عقب المباراة الافتتاحية أمام نيوزيلندا: “لدينا مرونة. جميع اللاعبين جاهزون، وكل منهم يريد المشاركة. وهذا أمر جيد. إنه صداع مبهج للمدير الفني”.
ويتطلع منتخب المكسيكي لحسم تأهله للمربع الذهبي، وقد تعززت آماله بالتعادل المثير مع البرتغال، في مباراة أثبت فيها النجم خافيير هيرنانديز براعته من جديد؛ حيث سجل الهدف الدولي رقم 48 في مسيرته.
أما منتخب نيوزيلندا فيأمل في قطع سلسلة من 10 مباريات متتالية دون أي انتصار، مني بالهزيمة في 9 منها، خلال مشاركاته بكأس القارات، علما بأنه لم يسجل أي أهداف في آخر 5 مباريات بسجل مشاركاته بالبطولة.
إلى ذلك، أشاد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، باستخدام تقنية الفيديو، في بطولة كأس العالم للقارات، المقامة حاليا في روسيا.
وذكر إنفانتينو لموقع “الفيفا”، أنه سعيد للغاية بالدعم التقني لحكام الساحة، مضيفا أن هذا هو مستقبل كرة القدم الحديثة.
وأعرب إنفانتينو، عن اعتقاده بأن هذه التقنية لم تصل بعد إلى نهاية تطورها، ورأى أن اختبارها خلال كأس القارات، سيساعدهم أيضا في تحسين عملية سيرها، وعملية الاتصال.
وحتى الآن جرى الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم خلال كأس القارات في روسيا، 5 مرات بعد أول أربع مباريات، مرة واحدة في مباراة ألمانيا وأستراليا، ومرتين في مباراة تشيلي والكاميرون، ونفس العدد في مباراة البرتغال والمكسيك.
وانتهت الحالات الخمس بقرار محدد إما باحتساب هدف أو عدم احتسابه، وتراوحت مدة اتخاذ القرار في هذه الحالات بين 56 ثانية، ودقيقتين و9 ثوان، وعلى الرغم من أن الاستعانة بالفيديو في المرات الخمس انتهت باتخاذ القرار الصحيح، إلا أنها أثارت بعض الارتباك بين اللاعبين والجماهير.
وتجرى اليوم الاربعاء مباراتان لحساب المجموعة الاولى، حيث يلعب في الساعة 6 مساءً منتخبي روسيا والبرتغال تعقبها في الساعة 9 مساءً مباراة المكسيك ونيوزلندا، ويتصدر روسيا المجموعة وله 3 نقاط، فيما يملك البرتغال والمكسيك نقطة واحدة لكل منهما ونيوزلندا في المركز الرابع من دون نقاط.
إلى ذلك، افتتح المنتخب الألماني مشواره في كأس القارات بالفوز على نظيره الأسترالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما مساء أول أمس، على ملعب فيشت الأوليمبي، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الثانية.
وسجل أهداف المانشافت كل من لارس ستيندل (5) وجوليان دراكسلر من ضربة جزاء (45)، وليون جوريتسكا (48)، فيما أحرز أهداف استراليا الثنائي توم روجيتش (41) وتومي يوريتش (58).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة