الأخبار العاجلة

الماكنات الالمانية تسحق الديوك

صادق باخان

اقيمت على ملعب ماراكانا التاريخي في مدينة ريو دي جانيرو مباراة بين المانيا وفرنسا للصعود الى الربع النهائي وتمكنت الماكنات الالمانية من سحق الديوك الفرنسية واقصتهم من المونديال البرازيلي.

بدأت المباراة بداية حذرة من الفريقين وفجأة انتفض الالمان وشنوا هجوما ضد الفريق الفرنسي وحاصروا الفرنسيين في ملعبهم في محاولة لتسجيل هدف مبكر ويرد الفرنسيون بهجوم يقوده كريم بنزيمة ويسدد كرة خطيرة تمر من جانب القائم ويهجم الالمان ويحصلون على مخالفة على مشارف الهدف الفرنسي ويسجلون منها هدفا برأسية في الدقيقة العاشرة وتواصل كتيبة يواكيم لوف هجماتها على المرمى الفرنسي ويتعرض المهاجم المخضرم كلوزة الى اعثار داخل منطقة الجزاء لكن الحكم يعد سقوطه تمثيلا وظهر الالمان انهم مصممون على سحق الديوك الفرنسية في الشوط الاول وبدا الفرنسيون انهم متفرجون على الماكنة الالمانية وفجأة ينتفض الفرنسيون وسدد بن زيمة كرة قوية في الدقيقة 44 امسكها الحارس الالماني وانتهى الشوط الاول بتقدم الالمان بهدف واحد.

مع بداية الشوط الثاني شن الفرنسيون هجوما محاولين تسجيل هدف التعادل مستغلين تراجع الالمان وضغط الفرنسيون لكن بلا نتيجة وبدا ان كريم بن زيمة ضاع في الزحام الالماني وجاءت المباراة على العموم متواضعة لم ترتق الى مستوى فني ممتاز وفجأة توغل مسعود اوزيل في العمق الفرنسي ولكن بلا نتيجة وحصل الفرنسيون على مخالفة كادوا يتعادلون منها وقابلهم الالمان بهجوم معاكس وسدد شول كرة ابعدها الحارس الفرنسي وفي الدقائق الاخيرة من المباراة جاءت صحوة المانية كادوا يسجلون منها هدفهم الثاني وسدد كريم بن زيمة كرة في الدقيقة الاخيرة من الوقت الضائع لكنها ارتطمت بالعارضة وانتهت المباراة بفوز الماكنات الالمانية وخروج الديوك الفرنسية من المونديال.

مباراة البرازيل مع كولمبيا 

حين يلتقي فريقان من اميركا اللاتينية تتحول الساحة الى مسرح كروي حافل بالفن وهكذا جاءت المباراة بين البرازيل وكولمبيا وكانت اشبه بصراع بين المدربين البرازيلي فيليبي سكولاري والارجنتيني بيكرمان وتمكن الاول من الفوز على الثاني بـ(طلعان الروح)، بدأ البرازيليون بضغط وظهروا على حقيقتهم واستعرضوا مهاراتهم الفنية وحصلوا على مخالفة في الدقيقة الثانية سددها السوبر ستار نيمار ومرت من جانب القائم وتوغل المدافع مايكون وحول كرة مرت من فوق الهدف وحسنا فعل السيد سكولاري باشراك مايكون وظل البرازيليون يضغطون وحصلوا على ركنية سددها نيمار وسجل الكابتن تياغو سيلفا الهدف الاول في الدقيقة السابعة وبعد الهدف تحول اللعب الى مباراة نارية هجومية وشن الفريق الكولمبي هجوما كاسحا رد عليه البرازيليون بهجوم كاسح وانتهى الشوط الاول بتقدم راقصي السامبا بهدف واحد.

مع بداية الشوط الثاني شن الفريق الكولمبي هجوما متواصلا بغية تسجيل هدف التعادل لكن الدفاعات البرازيلية تصد الهجمات الكولمبية وحصل الفريق البرازيلي على ضربة حرة على بعد ثلاثين ياردة سددها قلب الدفاع دافيد لويز وسجل منها الهدف الثاني لتشتعل المباراة وتسرق من متابعيها العراقيين النوم من عيونهم ومع وصول المباراة الى الدقيقة 77 حصل الفريق الكولمبي على ضربة جزاء وسجل منها المهاجم خافيس الهدف الاول ومن بعد الهدف قاتل الكولمبيون لاحراز هدف التعادل وضايقوا نيمار ليخرج مصابا في الدقيقة 85 ومع انتهاء الوقت الاضافي اطلق الحكم الاسباني صافرة النهاية بفوز راقصي السامبا على القهوجية ليصعدوا الى دور شبه النهائي ليلتقوا الماكنات الالمانية.

يمكن القول ان البرازيل بهذا اللعب سيكتسحون الالمان ولكن مع الاسف ان الكابتن سيلفا سيغيب عن اللعب لحصوله على بطاقتين صفراوين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة