الأخبار العاجلة

أم تعفو عن قاتل ابنتها.. وتستقبله في الأحضان!

واشنطن ـ وكالات:

في أكثر اللحظات الإنسانية المؤثرة، غفرت الأميركية إدي ديغاسوس عن قاتل ابنتها الذي أودى بحياتها منذ عامين، واستقبلته بالأحضان عند دخوله لقاعة المحكمة.

وكان غوردن هوي البالغ من العمر 16 عاما تسبب في قتل غينا ديغاسوس عن طريق الخطأ، عن طريق استخدامه لمسدس زوج والدته الذي حمله معه سرا لكي يريه لأصدقائه في اثناء تواجدهم في حافلة المدرسة.

وكان هوي قد قام بإطلاق رصاصة عن طريق الخطأ، فأصابت رقبة جودي مما تسبب في وفاتها بعد نقلها للمستشفى بلحظات.

وعلقت القاضية إلين سو على ما حدث أمامها في قاعة المحكمة قائلة “خلال فترة عملي التي تجاوزت العشرين عام، رأيت الكثير من المواقف وردود الأفعال الانسانية المؤثرة، إلا أنني لم أرى مثل هذا الموقف”، مشيرة إلى أنها لم تتخيل أبدا أن تغفر أن لقاتل طفلها.

وأردفت أدي –والدة الضحية- ” لو كانت جينا على قيد الحياة، لم تكن تقبل بأن يصيب صديقها هوي مكروه، وأن يمكث فترة طويلة في المعتقل”.

وفي حالة من البكاء والندم الشديد، اعتذر هوي لوالدة الضحية فور احتضانها له.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة