الأخبار العاجلة

«صدع في نجومنا».. رومانسية الألم

دبي ـ وكالات: 

لحظات من التأمل العميق والحنين للحياة يمنحنا إياها المخرج الأميركي جوش بون عبر مشاهد فيلمه الجديد « صدع في نجومنا» (The Fault In Our Stars)، الذي اقتبسه عن رواية تحمل الاسم نفسه للكاتب جون غرين، ليشعر المتابع للفيلم وهلة أن المخرج يتغلغل في مشاعره ويتنقل بها من حالة الفرح والابتسامة إلى حالة مناقضة تماماً ملأى بالحزن، رغم ما تتضمنه الرحلة من لحظات دافئة فيها من الرومانسية والألم الكثير، وهي المشاهد التي ابدعت الممثلة الشابة شيلينا ودلي وزميلها انسل ألغورت في تجسيدها ليقدما لنا عبرها شحنة عالية من العواطف والانفعالات القوية، ومناقشة قوية لفكرة أن يكون الحب خياراً بين الحياة والموت، دون الوقوع في فخ الميلودراما السوداء، ليحظى الفيلم بتقدير النقاد حول العالم، مانحين اياه تقديرات عالية وكلمات مؤثرة جداً في مقالاتهم، وهو الأداء الذي قاد الفيلم ليتصدر شباك التذاكر الأميركي خلال الاسبوع الماضي، لتصل مجمل ايراداته إلى 119 مليون دولار على مستوى العالم حتى الان، علماً بأن ميزانيته لم تتعد 12 مليون دولار فقط.

حالة حرجة

قصة الفيلم الذي يطل فيه الممثل ويليام دافو كضيف شرف، تدور حول مراهقين هما «هيزل غريس» و«اغوستوس» واللذان يعيشا حالة صحية حرجة كونهما مصابان بمرض السرطان الذي يفتك بأجسادهما الصغيرة، يلتقيان ضمن مجموعة لمساندة مرضى السرطان، وعلى الرغم من فقدانه لقدمه، إلا أن غوس لم يفقد تفاؤله وثقته بنفسه واستمر في محاولاته لتحدي المرض يحاول التقرب من هيزل، واجتهد في محاولاته لجعلها ترى الأمور والحياة بطريقة مختلفة وإيجابية، ومن بينها تخطيطه لإتاحة الفرصة أمامها للقاء كاتبها المفضل (فان هوتن)، وقراره السفر معها في رحلة إلى أمستردام لمقابلته.

إلا أن رحلة الصداقة التي جمعت هيزل وغوس سرعان ما تتحول إلى قصة حب عميقة، ليصبح الاثنان قريبين من بعضهما رغم محاولات المرض لتفريقهما، ليكون المشهد المؤثر في القصة عندما يعترف غوس لحبيبته بأن السرطان قد اجتاح جسده بالكامل، ليخضع هو لعلاج كيماوي، لم يتمكن من ايقاف المرض الذي يأخذه من بين يديها، بعد أن قاما معاً بحفل تأبيني شكلي لكل واحد منهما، وهي المشاهد التي تمكن المخرج فيها من إثارة الدموع في عيون متابعي الفيلم.

عالق في الحب

يبدو أن المخرج بون عبرالفيلم قد علق في دائرة الأفلام الرومانسية المؤثرة، لا سيما وأنه سبق له أن قدم في 2012 فيلماً بعنوان «عالق في الحب» والذي حاز على تقدير النقاد، رغم عدم قدرته على تحقيق ايرادات عالية، ليعود مجدداً إلى ذات الدائرة بهذا الفيلم الذي قالت عنه الناقدة كوني اوغلي: «لقد تمكن جوش بفيلمه هذا من كسر قلوبنا، ورغم ذلك فقد نجح في تقديم فيلماً رومانسياً جميلاً، يحمل بين مشاهده دفئاً كاملاً لا يخلو من الفكاهة البسيطة، وأعتقد أن له الحق في ذلك، كونه يتحدث عن الشباب الذين يعيشون الحب للمرة الأولى».

أما الناقد جون لويس، فقال عنه: «الفيلم عبارة عن رحلة مؤثرة في التأمل والموضوعية والحنين، وحب الشباب والحياة وتقدير الخسارة».

فئة الشباب

استطاع فيلم « صدع في نجومنا» أن يعيد الألق مجدداً إلى رواية صدع في نجومنا للكاتب جون غرين، والتي صدرت في 2012، واستطاعت أن تحتل مكاناً متقدماً في قائمة «نيويورك تايمز» لأفضل الكتب مبيعًا، وغرين هو كاتب أميركي، يعمل حالياً كمعلم وناشط ومدون وعرف بتقديمه أعمالاً موجهة لفئة الشباب، وقد فاز بجائزة البرينتز في عام 2006 عن روايته الأولى (Looking for Alaska) والتي وضعت على القائمة السنوية لجمعية المكتبات الأميركية لتكون بين أفضل عشرة كتب لأدب الشباب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة