الأخبار العاجلة

قيادة شرطة ديالى تعقد اجتماعا موسعا مع العشائر للتنسيق الأمني في المحافظة

الإرهابيون دمروا المزارع والخسائر بلغت أكثر من 20 مليار دينار

بعقوبة ـ علي القيسي: 

عقدت قيادة شرطة محافظة ديالى اجتماعا موسعا حضره 200 شخصية عشائرية لاستعراض التنسيق الامني واستحداث نقاط امنية مشتركة .

وقال اللواء الركن شرطة جميل الشمري ان الاجتماع قرر تعزيز التنسيق الامني مع العشائر واستحداث نقاط امنية مشتركة ترابط في الاماكن العامة مع اعلان البراءة من كل شخص تثبت ادانته في اعمال العنف او تورطه في الاحداث الاخيرة .

وكشف مصدر امني في ديالى ان اجمالي المتطوعين من ابناء العشائر زاد على 15 الف مواطن اغلبهم تم نقلهم الى معسكرات التدريب لاشراكهم في العمليات العسكرية ، مشيرا الى ان 7 من اكبر العشائر في ديالى شكلوا افواجا قتالية لحماية مناطقهم الخاصة في المناطق غير المستقرة .

على صعيد آخر اعلنت ادارة محافظة ديالى عن تشكيل لجنة عليا لمراقبة اسعار المواد الغذائية والمنتجات النفطية وخاصة الغاز في مسعى لمواجهة السوق السوداء التي برزت خلال الايام القليلة الماضية .

وقال محافظ ديالى عامر المجمعي ان اللجنة اتخذت الاجراءات القانونية الرادعة بحق المتاجرين والمتلاعبين بالاسعار ، اضافة الى تأمين وصول القوافل التجارية الى العاصمة بغداد وبشكل خاص المحاصيل الزراعية والحبوب وتشغيل معامل انتاج الغاز السائل بأقصى طاقاتها مع ساعات اضافية للعمل لتوفير هذه المادة الحيوية للمواطنين وبالاسعار الرسمية . من جانبه اعلن قائد شرطة ديالى جميل الشمري عن تكريم امرأة قتلت مسلحا من تنظيم داعش في اطراف ناحية العظيم بعد مهاجمته لمنزلها. وقال الشمري ان ماقامت به هذه المرأة العراقية هو عمل بطولي ، وقال ان تاريخ المراة العراقية حافل بالامجاد والبطولات .

على صعيد اخر كشف رئيس المجلس البلدي في ناحية العظيم محمد ضيفان العبيدي ان الناحية تمر بأسوأ انتكاسة زراعية في تاريخها . فقد دمرت المزارع بنسب عالية لمحصول الرقي اضافة الى تعمد الجماعات المسلحة تدمير محصولي الحنطة والشعير خصوصا في القرى الزراعية التي تقع على الشريط الحدودي الفاصل بين ديالى وصلاح الدين ، اذ ان معظم سكان هذه القرى تركوا اماكنهم ونزحوا الى مناطق امنة اخرى وقد بلغت تقديرات حجم الخسائر بأكثر من 20 مليار دينار .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة