الأخبار العاجلة

مؤشرات قوية على نمو الاقتصاد الروسي

الصباح الجديد ـ وكالات:
زادت روسيا من احتياطياتها الدولية بمقدار 47.116 مليار دولار منذ مطلع العام الجاري لتصل إلى 424.857 مليار دولار، وفقا لبيانات البنك المركزي الروسي.
وأظهرت البيانات أن الاحتياطيات الدولية ارتفعت من 377.741 مليار سجلتها في الـ1 من كانون الثاني، إلى 424.857 مليار دولار في الـ1 من تشرين الثاني الجاري.
وبذلك تكون الاحتياطيات، المكونة من الذهب والنقد الأجنبي وحقوق السحب الخاصة والاحتياطي في صندوق النقد الدولي، قد نمت خلال الفترة المذكورة بنسبة 8.7% مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.
وفي عام 2016، ارتفعت الاحتياطات الدولية الروسية بنسبة 2.5%، في حين بلغت أعلى مستوى تاريخي لها في بداية آب 2008 بواقع 598 مليار دولار.
وكانت احتياطيات روسيا قد انخفضت خلال العامين الماضيين بسبب تراجع أسعار النفط، التي تعد سلعة رئيسية في صادرات البلاد، ونتيجة العقوبات الغربية المفروضة على خلفية الأزمة الأوكرانية.
لكن الاقتصاد الروسي تجاوز الأزمة وعاد إلى النمو، وأعلن البنك المركزي الروسي في وقت سابق من الأسبوع الجاري أنه يتوقع أن يبلغ نمو اقتصاد البلاد خلال العام الجاري نحو 1.8%، ما يدل على تعافيه بشكل كامل.
في حين، يتوقع صندوق النقد الدولي أن ينمو حجم الناتج المحلي الإجمالي خلال العام الجاري بنسبة 2%. كما أظهرت بيانات المركزي الروسي زيادة في تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد في أيلول الماضي بنسبة 10%، مقارنة بشهر اَب الماضي.
وقال المركزي الروسي إن تدفق الاستثمارات الأجنبية بلغ خلال الربع الثالث من العام الجاري 310 مليار روبل (نحو 5.16 مليار دولار).
وكانت وكالة «فيتش»، التي تقدم خدمات للمستثمرين، قد حسنت التصنيف الائتماني لروسيا، وعدلته في أيلول الماضي من «مستقر» إلى «إيجابي» لكن التصنيف بقي عند فئة «BBB-»، في مؤشر على زيادة الثقة بالاقتصاد الروسي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة