الأخبار العاجلة

مراقب: إثارة بغداد لموضوع نفط الإقليم دليل على الضعف

أربيل – وكالات:

يرى مراقب سياسي أن سبب إثارة بغداد لموضوع نفط إقليم كردستان في الآونة الأخيرة دليل على أن الحكومة الاتحادية تعيش في حالة ضعف بسبب تعرضها للكثير من النكسات الأمنية في البلاد. 

وقال المراقب والمحلل السياسي عبد الغني علي يحيى إن «ضعف السلطة في بغداد جعلها تقوم ومنذ سنوات باستفزاز الإقليم من خلال قطع مستحقات الشركات النفطية وقطع رواتب البیشمركة‌ وقطع رواتب واستحقاقات مواطني الإقليم وعرقلة خطوات الإقليم كوسيلة منها لإفشال تجربة الإقليم».

وأضاف يحيى، أن»الجانبين يتحدثان عن حقهما الدستوري في هذا المجال، لكن من وجهة نظري، بغداد هي المتهمة الأكبر بإثارة هذا الموضوع، بدليل أنها لو قامت في عام 2007 بتشريع قانون النفط والغاز لما كان يحدث ما يحدث اليوم».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة