الأخبار العاجلة

الكردستاني: الأكراد مصممون على حل الأزمة مع المركز قبل حضورهم جلسة الموازنة

 اربيل – وكالات:

أكد الناطق الرسمي باسم كتلة التحالف الكردستاني مؤيد طيب ان « الاكراد مصممون على حل الازمة مع المركز قبل حضورهم اية جلسة برلمانية خاصة المتعلقة بالموازنة الاتحادية للعام الحالي «.

وقال لوكالة «نينا «ان» الاكراد لن يحضروا اية جلسة برلمانية مقبلة يناقش فيها مشروع قانون الموازنة الاتحادية بالصيغة التي وصلت للبرلمان من مجلس الوزراء والتي تحتوي على فقرات غير منصفة «

واضاف طيب ان « الاكراد لايتحملون تاخير الموازنة في ظل تقديم حكومة اقليم كردستان عدة مقترحات لحل الازمة دون تجاوب من حكومة المركز «.

وشدد على ان « نواب الكتل الكردستانية ملتزمون بالقيام بواجباتهم البرلمانية لغاية انتهاء الدورة الحالية في 14 من شهر حزيران المقبل وسيحضرون اية جلسة تناقش فيها قضايا اخرى ان كانت لمناقشة ازمة الفيضان او غيرها «.

وكان البرلمان قد رفع في السادس من الشهر الماضي جلساته لاشعار اخر ولحين التوصل لتوافقات حول الموازنة العامة بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان.

من جهته أبدى التحالف الكردستاني، امس الاول، تخوفه من استخدام الموازنة كورقة ضغط من قبل ائتلاف دولة القانون لتشكيل الحكومة المقبلة، فيما أكد عدم موافقته على منح ولاية ثالثة لرئيس الوزراء نوري المالكي مقابل موازنة الإقليم أو الموافقة على تصدير نفط كردستان.

وقال النائب عن التحالف شريف سليمان إن «التحالف الكردستاني يتخوف من استخدام مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2014 كورقة ضغط من قبل ائتلاف دولة القانون لتشكيل الحكومة القادمة وإعطاء الولاية ثالثة الرئيس الوزراء نوري المالكي»، مبيناً أن «الكرد يرفضون استخدام هذا المنهج ولن يوافقوا عليه».

وأضاف سليمان أن «الكرد لن يوافقوا على منح ولاية ثالثة للمالكي حتى لو تم إعطائهم موازنة الإقليم والموافقة على تصدير نفط كردستان الى الخارج»، رافضاً «استخدام مشروع الموازنة ولقمة عيش المواطن كورقة ضغط مقابل تشكيل الحكومة».

واعتبر سليمان أن «استخدام الموزانة كورقة ضغط، أمر مخالف للواقع الإنساني وتجاوز على المصلحة العامة»، موضحاً أن «الكرد لن يركعوا لأي ضغوطات سياسية ولن تنازلوا عن حقوقهم الدستورية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة