الأخبار العاجلة

مرض غريب يصيب السيدات ويجعلهن أكثر عدوانية

متلازمة ملكة النحل…

الصباح الجديد – وكالات:

هناك بعض الأمراض التي تصيب الفرد خاصة السيدات، تلك الأمراض التي تبدو غريبة وغير متوقعة، من خلال ظهور بعض الأعراض غير التقليدية.
من ضمن هذه الأمراض متلازمة ملكة النحل، الذي يعد من ضمن الأمراض الغريبة التي تصيب السيدات في شتى الأعمار.
يصف العلماء هذا المرض بالنفسي وليس عضويا، عادة يصيب السيدات في مراحل عمرية معينة، من خلال ظهور بعض العلامات على السيدة أو الفتاة، عند زيارتها للطبيب المختص يتم تشخيصه على الفور.
من أبرز الأعراض التي تظهر على المرأة عند إصابتها بمتلازمة ملكة النحل، انها تعاني من التعالي والتكبر عمن حولها خاصة في محيط العمل، إضافة إلى حبها الزائد في السيطرة على الآخرين. الأمر الذي يسبب لها بعض المشكلات مع من حولها، يجعلها غير قادرة على التعامل مع زملاءها في العمل، إضافة إلى زيادة المشكلات مع الشريك بشكل كبير.
أوضح خبراء الصحة النفسية، أن السبب الرئيس وراء هذه المشكلة، التربية الخاطئة من الآباء التي أدت إلى ظهور الأنا لدى المرأة بشكل مريض، يجعلها تلجأ لبعض التصرفات التي لا تعجب من حولها.
تم الكشف عن هذا المرض عام 1973 للمرة الأولى، على خبراء في مجال الصحة النفسية وهم جل ستينس وتي جاياراتن وسي تافريس.
تم الكشف عن متلازمة مملكة النحل من خلال ظهور بعض السلوكيات الغريبة على المرأة، خاصة اللاتي يمتلكن منصبا قياديا، يزيد عند المرأة خطر الإصابة بهذه المتلازمة مع مرور الوقت.
يمكن ملاحظة هذه التصرفات بسهولة، حيث كشفت دراسة أجريت على معظم السيدات اللاتي يمتلكن مناصب قيادية، أظهرت النتائج أن نسبة 80% منهن يعانين من متلازمة ملكة النحل.
هذه المتلازمة تجعل المرأة أسوأ من الرجل عند التعيين في المناصب العليا، نتيجة تعاملهن السيء مع الموظفين إضافة إلى العصبية المفرطة والتعالي الذي يؤدي إلى زيادة الخلافات.
على صعيد أخر، يرى معظم أطباء الصحة النفسية أن متلازمة ملكة النحل، تعتبر من ضمن الحيل التي تدفع المرأة إلى القيام ببعض الإنجازات، التي تدفعها للإمام وتعلي من منصبها بشكل كبير، نتيجة شعورها بالقلق الدائم تجاه عملها وبالتالي تكون وسيلة لدفعهن للأمام.
من ضمن الأعراض التي تظهر على المرأة عند إصابتها بمتلازمة ملكة النحل، القيام ببعض الأمور التي تجعلها تلفت الأنظار بمجرد ظهورها.
وضع الكثير من مستحضرات التجميل، إضافة إلى ارتداء الملابس بألوان صاخبة، تعد من ضمن الأعراض التي تدل على الإصابة بمتلازمة ملكة النحل.
إصدار الأحكام السلبية بشكل دائم، يعد من ضمن أعراض الإصابة بمتلازمة ملكة النحل، ايضا إتباع أسلوب التعالي والتقليل من قدرات الآخرين خاصة زملاء العمل، من الممكن أن يصل الأمر إلى إهانة من حولها.
التعمد في إظهار الكراهية والعدوانية تجاه من حولها، حتى تصل له رسالة على أنها لا ترغب في وجوده، هذا الشعور الذي يزيد من توتر الطرف الثاني وبالتالي لا يستطيع التعامل معها بحرية.
الرغبة في تدمير الثقة في الآخرين، هذه الصفة التي تبدو قاتلة ولا يقدر أحد على التعامل مع امرأة تحمل بداخلها هذا القدر من العدوانية، لكنها في حقيقة الأمر تكون غير قادرة على التحكم بهذه الصفات السيئة.
حين يشعر الآخرون بالإحباط وعدم الثقة بالنفس، تكون أسعد لحظات حياة متلازمة ملكة النحل، فهي تتغذى على أذى الآخرين سواء المقربين لها أو لا.
عادة تشعر المرأة المصابة بمتلازمة ملكة النحل، بعدم الثقة والأمان الذي يكون سلاحها في محاربة الآخرين، في حالة عدم الخضوع لجلسات نفسية يزيد الأمر بشكل متواصل وبالتالي يرغب المتواجدون حولها بالابتعاد عنها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة