الأخبار العاجلة

بغية تحريك عجلة الاقتصاد والسياحة السليمانية تدشن اسبوعا لعرض الازياء

عرضت خلالها نماذج امتازت بالجرأة والتحرر

السليمانية – الصباح الجديد – عباس اركوازي

في عروض امتازت بالجرأة والتحرر والاناقة، دشنت مجموعة من الشابات والشباب اسبوعاً لعرض الازياء الغربية والكردية في محافظة السليمانية.

وبدأت العروض بمشاركة اربعين عارضة وعارض للازياء، لعرض ازياء وتصاميم ملابس اعدت من قبل ثلاثين مصمماً كرديا، من مختلف محافظات الاقليم، وامتازات الازياء النسوية بالكثير من الجرأة والتحرر من القيود القبلية والاجتماعية.

ويستمر الاسبوع الذي كان مقررا اقامته العام المنصرم، ويعد كذلك تحدياً للقيود الصحية التي فرضها تفشي فايروس كورنا على كافة النشاطات الاجتماعية لغاية السبت المقبل، بدعم من العديد من الشركات والماركات التجارية وحضور جماهيري مشجع.   

وقالت تابلو فاضل منظمة اسبوع عرض الازياء، ان المشاركين تدربوا على مدار الشهر المنصرم لمدة ست ساعات يومياً على طريقة العرض والمشي والظهور اللافت وابراز الازياء والتأقلم معها. 

واوضحت في تصريح للصباح الجديد، ان اغلب التدريبات والتحضيرات جرت بطريقة اكاديمية وفقا لاحدث السبل المستخدمة في دور العرض العالمية، لافتا الى ان الازياء والتصاميم المعروضة راعت الجودة والنوعية والموسم والذوق.

واكدت ان محاضرين وخبراء في عروض الازياء قاموا بتدريب وتاهيل العارضين النساء والرجال المشاركين في العروض.

بدورها قالت عارضة الازياء فينو كاروان، “انها المرة الرابعة التي اشارك فيها كعارضة للازياء، بعرض للملابس والماركات العصرية اضافة الى الملابس والازياء الكردية”.  

واشارت الى انها تأمل ان يتمكن اقليم كردستان من استقطاب الماركات العالمية وتنظيم عروض متنوعة للموضة والازياء، بما يعكس صورة عصرية مشرقة لشعب كردستان.

بدورها قالت الاعلامية ساكار علي التي شاركت بتغطية العروض اعلامياً، ان اقامة مثل هذه النشطات الفنية تعكس صورة حيوية وايجابية لاقليم كردستان، مشيدة بالتنظيم الجيد والاهتمام بالذوق العام الذي امتازت به العروض، رغم عرض بعض الازياء التي امتازت بالجرأة والتحرر لمجتمع كاقليم كردستان.

واشادت علي بالجهود التي بذلتها عارضات الازياء والمصميين الذين قالت بانهم تمكنوا من تقديم نتاجات وتشكيلات وتصاميم حديثة تبشر بمستقبل جيد للازياء كمهنة وفن في الاقليم.

وأوضحت، أن أغلبية المسجلين في المشروع من الكرد من أجزاء كردستان الأربعة ومن الكرد في أوروبا، اضافة الى مشاركة عارضي ازياء من اقليم كردستان ومحافظة كركوك.

وقالت، “الملابس التي عرضت تشمل تشكيلات منوعة من الأزياء غير الرسمية والرسمية إلى جانب الأزياء الكردية، بهدف عرض جمال كردستان للعالم، وهو تشجيع مباشر لقطاعات الاقتصاد والسياحة والصناعة في الاقليم، وسيكون نقطة بداية لمصممي الأزياء الكرد للبدء بتصميم أفكارهم وتنفيذها، وسيكون دافعاً لاستمرارية من بدأ منهم فعلاً”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة