الأخبار العاجلة

التحالف الدولي ينفي مشاركته بمداهمة مقر “حزب الله” في الدورة: قواتنا تحت الحماية العراقية

سفير بريطانيا: لا يمكن التغلب على التحديات الاقتصادية دون معالجة المشكلات الامنية

الصباح الجديد-متابعة

نفى التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، صحة مزاعم مشاركته في عملية مداهمة مقر ميليشيات حزب الله العراقي جنوب بغداد.

وفي معرض نفيه، قال المتحدث باسم قوات التحالف الدولي، العقيد مايلز كاغينز، إن قوات التحالف في العراق هي تحت الحماية العراقية، مشددا على أن الحكومة العراقية هي فقط التي تصدر القرارات، ولا دخل للقوات الأميركية أو قوات التحالف بذلك.

من جانبها، قالت السفارة الأميركية لدى العراق في بيان، إن التصريحات المنسوبة إلى السفيرة الأميركية لدى الكويت، والتي تناقلتها وسائل الإعلام العراقية، هي تلفيق خبيث.

ونفت قيام السفيرة ألينا رومانوفسكي بإجراء مقابلة كتلك، وأن الأخبار المزعومة صادرة عن موقع إلكتروني تم إنشاؤه لنشر الأخبار المزيفة.

وفي هذا الصدد تناولت مواقع إخبارية عدة امس تصريحا لما وصفته بالخبير الأمني صباح العكيلي، أورد فيه وجود معلومات تفيد بان جهاز مكافحة الإرهاب هو من دعا الامريكان بالمشاركة بعملية الدورة بعد ان تم املاءها من قبل الامريكان على الكاظمي , مشيرا الى ان العملية التي امر بتنفيذها الكاظمي كانت تهيئة مسبقة لترطيب الأجواء بينه وبين الامريكان قبل زيارته لواشنطن للحصول على الدعم الأمريكي.

وقال العكيلي في التصريح ان ” مشاركة القوات الخاصة الامريكية في عملية الدورة لم تعد خافية على احد حيث اعترفت بها السفيرة الامريكية في الكويت (الينا اليسكي ) خلال مؤتمر صحفي.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، قال امس الأول إن عملية “الدورة” عملية استباقية هدفها حفظ هيبة الدولة العراقية.

وأضاف، السبت، أنها عملية عراقية التخطيط والتنفيذ والإشراف بالكامل، معتبرا أن كل كلام يثار غير ذلك هو مجرد أكاذيب لا أساس لها من الصحة.

من جهة أخرى، قال السفير البريطاني لدى بغداد ستيفن هايكي، إنه لن تتوفر الاستثمارات بالعراق في ظل وجود جماعات مسلحة خارج إطار الدولة.

وأضاف هايكي في تغريدة على “تويتر”، أنه لا يمكن التغلب على التحديات الاقتصادية التي تواجه أي دولة دون معالجة المشاكل الأمنية.

وأكد أنه طالما هناك انعدام للأمن ووجود للجماعات المسلحة التي تعمل خارج سيطرة الدولة، فلن يتوفر الاستثمار وفرص العمل والنمو الاقتصادي الذي يستحقه العراقيون.

يذكر ان قوات مكافحة الإرهاب داهمت فجر الجمعة الماضي مقرا لحزب الله في الدورة في منطقة البوعيثة والقت القبض على 14 عنصرا من عناصره باوامر من القائد العام للقوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة