الأخبار العاجلة

فريقنا العلمي المصنع والمنتج للوسط الناقل والعازل لفيروس كورونا مستمر بالإنتاج

عميد كلية الصيدلة في جامعة البصرة يتحدث للصباح الجديد :

البصرة – سعدي السند :

اعلن الفريق العلمي المحضر والمنتج للوسط الناقل – العازل – لفيروس كورونا في جامعة البصرة عن استمراره بتحضير وانتاج الوسط .

 جاء ذلك على لسان نائب رئيس خلية الازمة لجامعة البصرة والمتحدث باسم الفريق البحثي المصنع والمحضر للوسط الناقل في جامعة البصرة عميد كلية الصيدلة الدكتور فلاح حسن شري والذي قال ان الفريق العلمي المحضر والمصنع للوسط الناقل مازال مستمرا بانتاجه وعدته الكاملة لعزل الفايروس ومستعدون لتجهيز جميع المحافظات.

ولكن في الايام الماضية قامت وزارة الصحة بتجهيز بعض المستشفيات بكميات وافية وحاليا لديهم وفرة في هذه الكميات ويعملون بها ، ولكن في الوقت نفسه نحن مستمرون بالعمل والانتاج وهذا اليوم تم تجهيز صحة محافظة كربلاء المقدسة بـ 2000 وسط ناقل و2000 سواب طبي وكذلك وردتنا اتصالات من صحة النجف وذي قار طلبوا كميات من الوسط الناقل.

الإنتاج مستمر

وتابع شري تم تجهيز المثنى كذلك بـ 500 وسط ناقل و500 سواب طبي ، ومازلنا مستمرون بالعطاء بالرغم من العوائق والظروف ومنتجاتنا موجودة سواء الوسط او المعقمات ولكن يعاني الفريق من صعوبة التنقل والوصول للجامعة في اخر الايام بسبب حظر التجوال الشامل لذا نتمنى من الجهات المعنية تسهيل وصول اعضاء الفريق العلمي للمختبرات لانهم يسهمون بالحد من ازمة الوباء .

واوضح ان ما اثير عبر بعض وسائل الاعلام موخراً بالتوقف عن انتاج الوسط الناقل هو امر غير دقيق وجامعتنا مازالت مستمرة بالعطاء وكلما تولدت الحاجة نقدم الانتاج وبالكميات التي تطلب من مديريات الصحة في محافظات العراق كافة.

انتاج الجل المعقم ومحلول تعقيم الأيدي

وبين عميد كلية الصيدلة كما يعلم الجميع ومع بدايات تفشي فيروس كورونا ، بدأت جامعة البصرة من خلال كلية الصيدلة فيها بأنتاج بعض المواد التي تحتاجها دوائر الصحة والمستشفيات والمجتمع بشكل عام وضمن تخصص الكلية ، وكانت البداية مع انتاج الجل المعقم ومحلول تعقيم الأيدي بعد أن أصبحت الحاجة ماسة لها ، ومع مرور الأيام الأولى في انتشار الفايروس ، تواصلت  انجازات الكلية في انتاج مواد أخرى و مازالت لأغراض مواجهة هذا الوباء الخطير .

هكذا تسابق أبطال جامعة البصرة لخدمة مجتمعهم

وعندما شحت المواد الأولية وخصوصا المعقمات والكحولات بصورة عامة في الأسواق المحلية كما هو في الأسواق العربية والعالمية بسبب تزايد الطلب عليها مع انتشار جائحة كورونا تم تشكيل فريق عمل من كليتي الصيدلة والهندسة بجامعة البصرة حيث قامت كلية الهندسة بتوفير 50 لترا من الكحول الأثيلي وبالتعاون مع كليتنا وبتوفير المواد الأولية من مختبرات كلية الصيدلة ، وقام الفريق بتحضير مادة جل تعقيم الأيدي وبكمية 60 لترا وبأشراف الدكتور سعد شاهين رئيس جامعة البصرة رئيس خلية الأزمة في الجامعة وتم توزيعها على مستشفيات المحافظة وتشكلت بعد ذلك خلية الازمة في الجامعة وضمت شتى الاختصاصات من الملاكات التدريسية للبحث في تحضير الاوساط الناقلة لفيروس كورونا وتمت عملية التحضير في مختبرات كليتنا بعد ان تم توفير المواد الاولية من كليتي الصيدلة والزراعة وقمنا بتحضير الوسط الناقل بعد ان تم تسجيله كبراءة اختراع لجامعة البصرة والوسط الناقل عبارة عن محلول متعادل يحافظ على بقاء الفايروس حيا لحين الكشف عنه بالجهاز المختص .

واشار الى ان كل هذا يتم بعد اخذ العينة من المريض وزرعها او حقنها داخل الوسط وقد اشتغلت معنا للوسط الناقل عدد من كليات جامعتنا وهي طب الزهراء والعلوم والطب البيطري والزراعة وكلية التربية للعلوم الصرفة وبعد ان اصبحت الحاجة ماسة اكثر لهذا الوسط الناقل وخصوصا في المحافظات تم فتح فروع جديدة في كليات الطب وطب الزهراء والتربية للعلوم الصرفة والطب البيطري ومركز البحار في الجامعة

.

تزويد وزارة الصحة والمحافظات بأنتاجنا من الأوساط الناقلة والسوابات

وأوضح في بداية الأمر قمنا بتحضير (50) من الوسط الناقل وتم ارساله الى مختبرات الصحة العامة في دائرة صحة البصرة واجري له الفحص والتقييم وكانت النتيجه انه صالح للاستعمال وتم اعتماده من قبل دائرة صحة البصرة التي اصدرت له كتاب اعتمادية تم بعدها انتاج المئات من  الاوساط الناقلة كما قمنا بمعاملة الاسواب الطبي واستبدال القطن بالبولي أستر وتعقيمه وبعد أن تم تغطية احتياجات البصرة بالأوساط الناقلة قمنا بتجهيز المحافظات منها مجانا وتقريبا جهزنا اغلب المحافظات وقد قامت دوائر الصحة في المحافظات المجهزة به بفحص الوسط الناقل واصدرت له اعتمادية وتم ارسال وجبة من هذه الاوساط الناقلة لفيروس كورونا  الى وزارة الصحة مجانا وكذلك الى دوائر الصحة في عموم المحافظات تقريبا .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة