الأخبار العاجلة

وزير الصحة: ما يهمنا تقليل عدد الإصابات بفيروس كورونا

الازمة النيابية: لا جدوى من تطبيق حظر التجوال من دون شعور المواطن بالمسؤولية

بغداد- الصباح الجديد :

أكد وزير الصحة، حسن التميمي، أنه سيتم اتخاذ إجراءات رادعة وغرامات بحق المخالفين للإجراءات الوقائية،.  في حين حذر رئيس خلية الازمة النيابية من انهيار النظام الصحي برمته بعد زيادة عدد الاصابات بفيروس كورونا، مؤكدا انه لا جدوى من تطبيق حظر التجوال من دون شعور المواطن بالمسؤولية.

وقال التميمي إن “التعايش مع الوباء، يقصد به التزام المواطن وقدرته على التكيف معه عبر لبس الكمامة والكفوف، والتعقيم، والتباعد الاجتماعي، وتجنب الأماكن المزدحمة والتجمعات وعدم إقامة الولائم ومجالس العزاء والحضور إلى الحفلات والتزاور ما بين العوائل، وليس إهمال المواطن للفيروس والسير بالشوارع”.

وأضاف أننا “كوزارة صحة مسؤولون عن الوقاية والعلاج من الفيروس، ونحن نقوم بذلك، أما الحظر الصحي فهو من مسؤولية الأجهزة الأمنية وهي تقوم بما وسعها لتحقيق ذلك”.

ودعا وزير الصحة، “المواطنين إلى عدم تحميل المؤسسات الصحية والامنية، أكثر من طاقتها، كون الإصابة بالفيروس تعني شغل سرير في المؤسسة الصحية، لذلك فعليه التفكير في عائلته وباقي المواطنين الذين يعانون من أمراض أخرى كالسرطان والعجز الكلوي وأمراض القلب وغيرها”.

  في حين حذر رئيس خلية الازمة النيابية النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي، من انهيار النظام الصحي برمته بعد زيادة عدد الاصابات بفيروس كورونا، مؤكدا انه لا جدوى من تطبيق حظر التجوال دون شعور المواطن بالمسؤولية.

وذكر مكتب الكعبي في بيان، تلقت ” الصباح الجديد ” نسخة منه، ان النائب الاول لرئيس مجلس النواب ورئيس خلية الازمة النيابية حسن كريم الكعبي ، أجرى اول امس الجمعة  زيارة ميدانية الى دائرة مدينة الطب التعليمية ، ومختبرها المركزي لتشخيص المصابين بفيروس كورونا ، بحضور وزير الصحة حسن التميمي .

واضاف البيان  ان الكعبي عقد فور وصوله مبنى الدائرة اجتماعا هاما مع مدراء المستشفيات والملاكات الطبية المتقدمة في مدينة الطب ، لبحث عدد من القضايا والاحتياجات ذات الاهمية خلال الظرف الطارئ والمؤشرات المرتفعة لزيادة حالات الاصابة بالوباء .

وطالب الكعبي، بحسب البيان، اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية والوزارات والمؤسسات بالتعاون العاجل من اجل الاسراع بتوفير اماكن كافية لاستيعاب الإصابات المحتملة بفيروس كورونا خلال الايام المقبلة ، خاصة بعد ان تجاوز عدد الاصابات حاجز الالف  ، اضافة الى مسؤولية الجميع بدعم وحماية وتشجيع الكوادر الطبية والصحية والتمريضية بكل الوسائل.

واكد الكعبي ضرورة البدء بتنفيذ مجموعة اجراءات سريعة تتناسب وحجم الخطورة الحالية بدءً من توفير اماكن ومباني للحجر ، وزيادة مختبرات فحص كورونا بالعراق لاسيما في جانب الرصافة ، مع كافة اجهزتها و مستلزماتها ، وصولا الى تكثيف الفحوصات الطبية وعدم تاخيرها ، وزيادة الحملات الميدانية للمناطق الموبوءة ، و التوعوية والاعلامية بشأن الالتزام بالحظر المنزلي والتباعد الاجتماعي .

وتابع، ان “عدم الالتزام بقوانين الحظر وعدم التعاون مع الاجهزة الامنية والكوادر الصحية ادى الى فقدان عدد كبير من ابناء الشعب وسيفقدنا الالاف غيرهم وسنصل الى مرحلة انهيار النظام الصحي برمته في حال الاستمرار في تجاهل خطورة الوباء “.

وتطرق رئيس خلية الازمة، بحسب البيان، الى موضوع تطبيق فرض الحظر ، مؤكدا ان تطبيق حظر التجوال سواء الشامل او الجزئي لا يؤتى غايته ولا جدوى منه مطلقا من دون شعور المواطن بالمسؤولية والخوف على نفسه وبلده .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة