الأخبار العاجلة

وزير الصحة: الحظر سيكون مشدداً وسترافقه جهود مضاعفة للفحص الوبائي الميداني

50% من مصابي كورونا لا يحملون اعراض المرض

بغداد- الصباح الجديد :

اكد وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، ان هناك اجراءات مشددة سيتم اتخاذها خلال حظر التجوال اضافة الى مضاعفة الجهود الصحية لتلافي زيادة الاصابات بكورونا.في حين كشف مدير صحة الرصافة  الاحد، عن أن 50 بالمئة من المصابين بكورونا لا يحملون اعراض المرض.

وقال التميمي في تصريح رسمي  ان “حظر التجوال سيكون مشدداً وسترافقه جهود مضاعفة للفحص الوبائي الميداني الفعال في المناطق الموبوءة والتي حددت سابقاً”.

وشدد على ان “القرار جاء حفاظاً على سلامة المواطنين والتي تعتبرها الحكومة خطا احمر ويجب ان يراعي المواطنون اجراءات الوقاية ” لافتا الى ان ” الجهد الاعلامي الساند اثبت انه الظهير الاكبر لوزارة الصحة في مواجهة كورونا”.

واشار الى ان “أزمة كورونا هي حرب وجود بين فيروس كورونا الذي ينتشر بخطورة والمواطن الذي يغلبه بوعيه الصحي”.

من جانبه كشف مدير صحة الرصافة عبد الغني الساعدي، الاحد، عن أن 50 بالمئة من المصابين بكورونا لا يحملون اعراض المرض، فيما أشار إلى أن حالات الشفاء في العراق تخطت 3 آلاف حالة.

وقال الساعدي في حوار، إن “حالات الشفاء في العراق تخطت 3 آلاف حالة بعد تسجيل 73 حالة شفاء يوم امس، وقد ارتفع العدد التراكمي للحالات التي اكتسبت الشفاء في جانب الرصافة الى 506 حالات مع وجود 1098 قيد العلاج”، مبينا أن “اغلب حالات الاصابة كانت في مدينة الصدر لانها تعد اكبر كثافة سكانية في قاطع الرصافة، وبسبب تصاعد اعداد الاصابات تم الايعاز بفتح “مركز البلازما النموذجي”.

وشدد على “اسناد المستشفيات المخصصة لحجر المصابين بالفيروس بملاكات طبية وتمريضية ومختبرية وبقية الاختصاصات الاخرى وتقديم الدعم لهم، واتخاذ اجراءات اكثر حزما قبل فوات الاوان بعد ارتفاع اعداد الاصابات، قد يفوق الطاقة الاستيعابية للمستشفيات”.

وأوضح أن “البدائل المتوفرة في حال ازدياد أعداد المصابين وامتلاء المستشفيات الخاصة بالحجر، تكمن بالاستعانة بالمستشفيات الكرفانية التي اُدخلت الى الخدمة الصحية، منها المستشفى الكرفاني المجاور لمستشفى ابن الخطيب بسعة 90 سريرا، فضلا عن امكانية الاستفادة ايضا من أي دائرة أو مستشفى أو بناية، او عدد من الفنادق، وبناء المستشفيات الميدانية وتجهيزها بشكل كامل لاستقبال الحالات المتزايدة”.

وأشار الساعدي إلى أن “الوضع في المؤسسات الصحية ما زال تحت السيطرة، ونحن قادرون على تقديم الخدمات واستيعاب الحالات”، منوها في الوقت نفسه بأن “50 بالمئة من المصابين بكورونا لا يحملون اعراض المرض، لذا ينبغي الالتزام بارشادات الوقاية”.

وعلى صعيد متصل أصدرت دائرة الصحة العامة،امس الاحد، توضيحاً اعتذرت فيه عن أمر ورد في الموقف الوبائي اليومي الخاص بفيروس كورونا ليوم أمس.

وقالت الدائرة في بيان تلقته ” الصباح الجديد ”  إنها “تعتذر عما ورد أمس في الموقف الوبائي اليومي نتيجة للترجمة الحرفية لتعبير Health Worker المعتمد في الاستمارات الرئيسية والشامل لجميع العناوين التمريضية والصحية والادارية والموظفين الآخرين في المؤسسات الصحية وكما ورد في مواقف الدوائر من المحافظات”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة