الأخبار العاجلة

الأمم المتحدة تُشيد بشجاعة وتضحيات الملاكات الطبية والصحية العراقية

 “السلامة الوطنية” تقرر بث النشيد الوطني وإطلاق صافرات الإنذار

بغداد- الصباح الجديد :

أصدرت منظمة الأمم المتحدة في العراق “يونامي”، الثلاثاء، بياناً بمناسبة يوم الصحة العالمي، أشادت فيه بشجاعة وتضحيات الملاكات الطبية والصحية العراقية.

في حين  اعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمكافحة جائحة كورونا، عن اتخاذ قرارات للتضامن مع ضحايا فيروس كورونا .

وذكرت المنظمة في بيان “إذ يتصدى العراق والعالم للتحديات غير المسبوقة لجائحة کوفید19، فإن يوم الصحة العالمي لهذا العام ليس كغيره من الأيام. اليوم، تشيد بجميع الكوادر الطبية والصحية في الخطوط الأمامية. إنهم يوفرون العلاج والرعاية للمرضى المصابين، ويخاطرون بحياتهم من أجل إنقاذ حياتنا”.

وأضافت “وسط هذه الجائحة العالمية، فإن جهودهم وتضحياتهم مقدرة بامتناني كبير. فالعمل الدؤوب والنموذجي للممارسين الطبيين العراقيين له بالغ الأهمية للحفاظ على صحة المواطنين، ويحظى عملهم بمزيد من الأهمية خلال الأزمة الراهنة”.

وأشارت الى إن “كوفيد-19 هو تهديد عالمي لا يعرف الاختلافات في النوع الاجتماعي أو التعليم أو المعتقد أو البرق أو الحالة المادية. وإن طريقة الاستجابة لأزمة عالمية هي من خلال التضامن بين الناس. ومن أجل حماية مجتمعاتنا، علينا أن نواصل التركيز على الوقاية، باتباع نصائح وتعليمات السلطات المحلية والوطنية من خلال الحفاظ على التباعد الجسدي والنظافة الصحية المناسبة”.

واكملت “نحن نحتفل بيوم الصحة العالمي، تشيد الأمم المتحدة بالملاكات الطبية والصحية العراقية وزملائهم في جميع أنحاء العالم. إنهم يشكلون العمود الفقري للاستجابة العالمية لهذا التفشي. إن فهم كونها معركة كل فرد منا يبقى أمرا أساسية: فلا يمكن لأي ممارس طبي أن يخوضها بمفرده. وبفضل عملهم، معززة بتضامن الجميع وتعاطفهم وصبرهم، سنجتاز هذه الأزمة”.

فيما اعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمكافحة جائحة كورونا، الثلاثاء، عن اتخاذ قرارات للتضامن مع ضحايا فيروس كورونا ودور الملاكات الطبية والامنية خلال الازمة الصحية الحالية.

وذكر بيان عن مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي تلقت ” الصباح الجديد ” نسخة منه، انه “تضامناً مع عائلات المتوفين والمصابين بفيروس كورونا ، وعرفانا بالدور المتميز الذي تؤديه الملاكات الطبية والتمريضية في وزارة الصحة ومديرياتها في المحافظات ، ودعما لموقف القوات المسلحة والاجهزة الأمنية ، وتقديرا لمبادرات التكافل الاجتماعي بين العراقيين التي جسّدت معاني الانسانية والوحدة الوطنية في أبهى صورها ، وتنفيذا لمقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمكافحة جائحة كورونا في اجتماعها الثاني برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، تقرر مايلي :

اولا : بث النشيد الوطني العراقي في جميع وسائل الإعلام العراقية ( بوقت واحد / الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء ) وفي جميع أنحاء العراق ، واطلاق صافرات الانذار والنداءات من قبل اجهزة مديرية الدفاع المدني في الوقت نفسه ، وللمواطنين حرية التعبير عن مشاعرهم وتضامنهم داخل منازلهم او من شرفات الدور والمجمعات السكنية وضمن حدود الالتزام بحظر التجوال وطبيعة الحدث الناجم عن الوباء .

ثانيا : الوقوف حدادا على ارواح الضحايا في العراق والدول العربية والاسلامية والعالم اجمع ، وقراءة سورة الفاتحة والدعاء للمصابين بالشفاء ، ويكون للمساجد والحسينيات والكنائس ودور العبادة حرية القيام بما تراه مناسبا عبر مكبرات الصوت ووسائل العلانية الخاصة بها .

ثالثا: إن وسائل الإعلام العراقية كافة ومواقع التواصل الاجتماعي والصحفيين والكتاب ومنظمات المجتمع المدني لها الدور الاساسي في الجهد الوطني المتميز وبتغطية ودعم هذه الوقفة الوطنية التضامنية بالشكل الذي يعكس موقف العراق ووحدة مشاعر العراقيين وشجاعتهم وتكاتفهم ودعمهم لجميع المساهمين في مكافحة الوباء ، بما في ذلك جهود الوزارات والمؤسسات والدوائر الخدمية التي تواصل إعمالها حسب اختصاص كل منها .

رابعا : تجدد الحكومة التأكيد على أنها تولي اهتماما خاصا بمعالجة الآثار الاقتصادية للحظر و المتضررين منه وفي مقدمتهم محدودو الدخل وأصحاب الأجور اليومية المعطلة إعمالهم ومصالحهم نتيجة حظر التجوال وتوفير المواد الغذائية واستقرار الأسعار ، وان لجانا وزارية شكلت لغرض تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة