الأخبار العاجلة

وزير الشباب والرياضة يتكفل بنفقات الاندية المنسحبة من دوري الكرة

يضع حجز الاساس لبناء اول مستشفى للطب الرياضي في العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:

قرر وزير الشباب والرياضة احمد العبيدي، التكفل بنفقات مشاركة الأندية في الدوري الممتاز.وسينطلق الدوري في العشرين من الشهر المقبل في اقليم كردستان.. العبيدي فاتح أندية الكرخ والقاسم والديوانية وزاخو والسماوة التي انسحبت من الدوري من أجل العودة للمشاركة فيه.. واضاف، ان العبيدي قرر دعم هذه الاندية ماديا بانتظار موافقة لجنة المسابقات على عودتها للمسابقة.
وأقيمت الإثنين، مراسم قرعة مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم، في مقر الاتحاد المحلي.وأسفرت قرعة البطولة التي ستنطلق في 16 شباط المقبل، عن تقسيم الفرق إلى 3 مجموعات، تضيف الأولى السليمانية او زاخو وضمت، أندية، الزوراء – نفط الجنوب – الميناء – النجف – الكهرباء، اما المجموعة الثانية التي تكونت من « القوة الجوية – الحدود – الصناعات الكهربائية – أمانة بغداد – النفط، فستقام مبارياتها في محافظة دهوك.
وتقام مباريات المجموعة الثالثة في أربيل، وتألفت من» الشرطة – أربيل – نفط ميسان – نفط الوسط – الطلبة» .
ويشهد الدور الأول، 3 مواجهات، حيث يلاقي الزوراء نظيره نفط الجنوب، والميناء ضد النجف، وسيكون الكهرباء بالانتظار في المجموعة الأولى، فيما يواجه القوة الجوية نظيره الحدود.
أما الصناعات الكهربائية يلاقي أمانة بغداد، وسيكون النفط بالانتظار في المجموعة الثانية، أما المجموعة الثالثة سيواجه فيها أربيل نظيره نفط ميسان، ويواجه نفط الوسط نظيره الطلبة، ويكون الشرطة في الانتظار.
من جانب اخر، وضع وزير الشباب والرياضة احمد رياض، حجر الاساس لبناء اول مستشفى للطب الرياضي والعلاج الطبيعي في العراق داخل المدينة الشبابية في العاصمة بغداد ، ليشكل طفرة نوعية في عمل الوزارة من خلال تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للرياضيين والمراجعين.
واشاد الوزير خلال الاحتفالية التي اقيمت في موقع بناء المستشفى في المدينة الشبابية قرب ملعب الشعب الدولي، وفقا لبيان للوزارة، بالجهود الكبيرة التي تبذلها ملاكات دائرة الشؤون الهندسية والفنية وسعيها لانجاز المشاريع الهندسية المنتشرة في بغداد والمحافظات حتى تكون في متناول شبابنا ورياضيينا، مبينا ان «عام 2020 سيشهد انجاز صروح رياضية كبيرة ابرزها ملعب الشهداء في الحبيبية 32 الف متفرج وملعب الزوراء في العاصمة بغداد».
وأكد وزير الشباب والرياضة، أن «المستشفى سيكون إضافة مهمة إلى منظومة الرياضية بشكل كامل، والوزارة حريصة على إنشاء المستشفى لخدمة الرياضيين فى كافة الألعاب المختلفة، حيث سيساعد فى توفير الوقت وسرعة تقديم العلاج والتأهيل المناسب للاعبي المنتخبات والأندية ولآخرين».
ويمثل مستشفى الطب الرياضي الذي ستتكفل بانشائه احدى الشركات الالمانية وبواقع 50 سريرا لصالح وزارة الشباب والرياضة، انجازا مهما في الجانب الصحي والعلاجي، إذ يستقبل اعدادا كبيرة من المراجعين سواء من الرياضيين أم غيرهم، وسيتم تجهيزه بأحدث المعدات الطبية الى جانب التوسع بالملاكات والاختصاصات الطبية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة