الأخبار العاجلة

إيران تزيد صادراتها إلى العراق وتخسر أسواقاً أوروبية

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف رئيس الغرفة التجارية المشتركة بين إيران والعراق، يحيى آل إسحاق إن الصادرات الإيرانية إلى العراق تشهد «نمواً جيداً» خلال الشهور الستة الأولى للعام الإيراني الحالي (من 21 آذار إلى 22 أيلول) بينما تتراجع إلى أوروبا بنسبة 75%.
وقال آل إسحاق، في حديث لوكالة «فارس» الإيرانية، إن حجم التجارة بين إيران والعراق وصل إلى 13 مليار دولار خلال العام الماضي». وأضاف، أن «حجم التبادل بلغ 4 مليارات و600 مليون دولار خلال الشهور الستة الأولى من العام الحالي، ويُتوقع أن يبلغ الرقم نفسه للعام الماضي بعد انتهاء النصف الثاني من العام».
وأكد أن البلدين يخططان لبلوغ حجم التجارة البينية 20 مليار دولار على المدى البعيد، معلناً أن الظروف التي يمر بها العراق «لم تؤثر سلباً حتى الآن على التجارة معه وأنها مستمرة كالسابق»، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن «في حال استمرار هذه الأوضاع يمكن أن تتأثر صادراتنا إلى العراق». وأوضح آل إسحاق أن بلاده تولي أهمية كبيرة للتجارة مع العراق، مقارناً بينها وبين التجارة مع أوروبا، ليقول إن «صادراتنا إلى جميع دول الاتحاد الأوروبي خلال النصف الأول من العام بلغت 477 مليون دولار، بينما هذا الرقم مع العراق كان أكثر من 4 مليارات دولار وهذا يؤكد أهمية التجارة مع الجارة العراقية».
كما كشف أن التجارة مع أوروبا «تراجعت 75% مقارنة بالعام الماضي»، مضيفاً أنه «بالرغم من الضغوط التي يمارسها المتآمرون فإن التجارة بين العراق وإيران شهدت نمواً خلال الفترة نفسها».
ولم يسم المسؤول الإيراني أسباب تراجع التجارة بين بلاده وأوروبا، إلا أنه من الواضح أنها تعود إلى العقوبات الشاملة التي أعادت واشنطن فرضها على طهران على عدة مراحل بعد انسحابها من الاتفاق النووي في 8 أيار 2018.
كما أن ذلك يظهر التزاماً أوروبياً بهذه العقوبات رغم مساعيها للحفاظ على الاتفاق النووي، لكن طهران تؤكد أنه ما لم تنفذ أوروبا وعودها الاقتصادية بمساعدة إيران في الالتفاف على العقوبات الأميركية لا يمكن إنقاذ هذا الاتفاق.
وفي 29 أيلول الماضي، أعلن مكتب الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي «يوروستات» تراجعاً حاداً للتجارة بين إيران ودول الاتحاد بنسبة 73% خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري. وأفادت بيانات يوروستات بأن قيمة التجارة بين إيران والدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بلغت 3.087 مليارات يورو خلال الفترة من كانون الثاني حتى نهاية تموز، في مقابل 11.514 مليار يورو خلال الفترة نفسها من العام الماضي 2018.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة