الأخبار العاجلة

استنفار امني عراقي على الحدود: لن نتهاون

بغداد – الصباح الجديد

استنفرت القوات الأمنية العراقية، في محافظة نينوى كافة قطاعاتها، تحسبًا لدخول عناصر داعش إلى المدينة، بعد التوغل التركي شمال سوريا.

وأعلن قائد عمليات نينوى اللواء نومان الزوبعي، اتخاذ سلسلة إجراءات مشددة لمنع تسلل عناصر تنظيم داعش الهاربين من السجون في سوريا إلى داخل العراق.

وقال الزوبعي في بيان إن “القوات الأمنية اتخذت، بعد التوغل التركي في سوريا، سلسلة إجراءات مشددة لمنع تدفق عناصر داعش الهاربين من السجون هناك إلى داخل محافظة نينوى، ولن نتهاون بهذا الموضوع إطلاقًا”.

وأضاف أن “القوات الأمنية في المحافظة في حالة تأهب، ولم يدخل أي من عناصر داعش إلى الأراضي والحدود العراقية مطلقًا”.

وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية “قسد”نحو 12 ألف عنصر من داعش، في 7 سجون، شمال سوريا، بينهم 4 آلاف أجنبي، في حين تقول أوساط معنية إن الرئيس التركي يهدف إلى إعادة هؤلاء للخدمة، لإرباك النظام السوري، في محافظتي الرقة، والحسكة.

وتصاعدت التحذيرات العراقية، من عودة “الإرهاب” بسبب العمليات العسكرية التركية في سوريا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة