الأخبار العاجلة

الصحائف السوداء

-1-
للأمويين صحائف سوداء ، تقرؤها الأجيال جيلاً بعد جيل، فتلهج بلعنهم لما اقترفوه من انتهاكات فظيعة للموازين والقيم، ويكفيهم خزياً أنهم (الشجرة الملعونة) في القرآن :
{ وما جعلنا الرؤيا التي أريناك الاّ فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن ونُخوَفُهُم فما يزيدهم الاّ طغيانا كبيرا }
الاسراء /60
وعامة كتب التفسير تقول :
المراد بالشجرة الملعونة : بنو امية
وقد دام حكمهم ألف شهر أذاقوا البلاد والعباد خلالها ألوان النكال والعذاب ، وعبثوا بالمقدسات، وبات الحكم بالاهواء والنزوات والاستكبار حتى انهم جعلوا الناس عبيداً لهم ..!!
لو لم يكن لهم من جريمة الا ما جنوه على ريحانة رسول الله (ص) الامام ابي عبد الله الحسين (ع) واهل بيته الميامين وأصحابه الأكرمين، لكفاهم ذلك عاراً وخزيا .
-2-
لقد جعل (معاوية) – مؤسس الدولة الأموية- نظام الحكم وراثيا ، وهي بدعة كبيرة ، كان من نتائجها الفظيعة أنْ يتربع (يزيد) ابنه واضرابه من العتاة الأشقياء على كرسيّ الحكم، فيملأون الارض فسادا ، ويبتزون الامة حقها في الكرامة والسلامة …
ولولا نهضة الامام الحسين (ع) وثورته عليهم لطمسوا معالم الدين ، وبدّلوا الأحكام والموازين .
ومن هنا قيل :
الاسلام محمديّ النشأة ، حسينيّ البقاء .
والى ذلك أشار الرسول العظيم (ص) بقوله :
( حسينٌ مني ، وانا من حسين )
-3-
والتاريخ لا يهمل ما يجري على المسرح العام من أحداث ، بل يرصدها رصداً دقيقا ورغم انّ التاريخ قد كُتِب لصالح السلاطين ، وفيه الشيء الكثير من المحاباة لهم، الا انّ الصفحات السود التي بقيت عما اجترحه الحكام المفسدون ليست بقليلة .
-4-
والصحائف الحالكة السواد التي كتبها التاريخ عن ( الوليد بن يزيد بن عبد الملك) الذي تولى الحكم سنة 125 هـ بعد هشام بن عبد الملك حافلة بالفظائع والرهيب من الوقائع، لا على مستوى التبذل والانحلال الاخلاقي فحسب، بل على كل المستويات، ويكفيك ان تعلم بانه كان من الملحدين..!!
” جاء في مروج الذهب عن (الكامل) للمبرد ان الوليد كان يجهر بسوء معتقده ، وينشد :
فيذهبُ بالخلافةِ هاشميٌّ بلا وَحْيٍ أتاهُ ولا كتابِ
فقلْ للهِ يمنعني طعامي وقلْ لله يمنعني شرابي
وفي البيتين من معاني الجحود والمروق ما يفضح هوية هذا العتّل الزنيم ويُظهر حقيقتَهُ بكلِّ جلاءٍ ووضوح .
جاء في كتاب (أدب الدين والدنيا) للماوردي :
ان الوليد استخار يوماً بالقرآن المجيد فخرجت له الآية :
( واستفتحوا وخاب كلُّ جبّار عنيد)
فجمع عدة مصاحف فوق بعضها ،
واتخذ منها هدفاً لسهامه ،
فمزّق العديد منها إربا إربا ،
ثم أنشد مخاطبا القرآن المجيد :
تهددني بِجبّارٍ عنيدٍ وها أنا ذاك جبّارٌ عنيدُ
اذا ما جئتَ ربّكَ يومَ حَشْرٍ فقلْ يا رب مزّقَني الوليدُ
كان هذا الكافر – على حد تعبير (اخبار الدول) و (تاريخ الخميس) – :
يأمر بملء بِركةٍ بالشراب اذا ما غلبه الطرب ، ثم ينزل فيها ويعبّ مما فيها حتى يبين النقص في أطرافها ..!!
ونقل ابن ابي الحديد ضمن أخبار الحمقى العرب :
انَّ سليمان أخا الوليد قال يوما في المجلس :
لعن الله أخي الوليد فقد كان رجلاً فاجرا ،
وقد طلبني الى الفاحشة (يريد اللواط) ..
والغريب بعد كل هذا أنْ يقول القاضي عياض :انّ الوليد أحد الخلفاء الاثني عشر الذين نُصّ عليهم في الحديث المتواتر المتفق عليه بين الخاصة والعامة ..!!
والقاضي (عياض) واخوانه من الرضاعة، موجودون في كل عصر يدافعون ويشيدون بالحكام الظالمين الفاسدين المفسدين .
هل سمعت شيخا من شيوخ السوء الوهابيين يعترض على (ابن سلمان) في طريقة الانتقام من (الخاشقجي) لمجرد إبدائه أراءً لا تروق له ؟
يرسل المتمرسين بالقتل والتعذيب الى ( اسطنبول) بطائرتين خاصتين فما إنْ يدخل (الخاشقجي) الى القنصلية السعودية حتى تبدأ عملية التعذيب والتقطيع، والى الآن لم يعثر أحد على جثته ، لأنها ذوبّت بالأسيد..!!
لسنا في مقام الدفاع عن (الخاشقجي) فللرجل ملفاته الخاصة- ولكننا نتساءل ونقول :
اذا كان التمثيل مُحرّماً بالكلب العقور فهل يجوز بالمواطن السعودي المسلم ؟!
وهكذا تتجمع الصحائف السوداء في التاريخ …
-5-
انّ وعاظ السلاطين الذين يُلمّعون صُورَ الحكّامِ المجرمِين، انما هم شركاؤهم في تلك الجرائم والفظائع ، ويتدحرجون معهم الى الدرك الأسفل من النار ..

حسين الصدر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة