الأخبار العاجلة

النفط تحقق إيرادات تقارب سبعة مليارات دولار في شهر تموز الماضي

العراق والكويت يبرمان عقدهما مع الاستشاري العالمي لاستثمار الحقول المشتركة

بغداد – الصباح الجديد:

حققت وزارة النفط إيرادات قاربت سبعة مليارات دولار، عن الصادرات التي سوقتها لشهر تموز الماضي .
وبحسب الاحصائية الاولية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية «سومو»، بلغت كميات الصادرات من النفط الخام (110 ) مليون و(548 ) الف و( 738 ) برميلا ( مئة وعشرة مليونا وخمسمائة وثمانية واربعون ألفا وسبعمائة وثمانية وثلاثون برميلاً)، بايرادات بلغت (6) مليارات و( 760) مليونا و (663 ) الف دولار (ستة مليارات وسبعمائة وستون مليونا وستمائة وثلاثة وستون الف دولار)
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر تموز الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت (106) مليونا و( 500 ) الف و (15) برميلا ، اما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان بلغت الكميات المصدرة ( 3) مليون و( 119) الف و( 578 ) برميلا ، فيما بلغت الكميات المصدرة من حقل القيارة ( 929) الفا و ( 145 ) برميلا.
واشار الى ان المعدل اليومي الكلي للصادرات بلغ ( 3 ) ملايين و( 566) الف برميل، حيث كان المعدل اليومي للتصدير من موانئ البصرة ( 3 ) ملايين و( 435 ) الف برميل ، ومن جيهان كان المعدل اليومي ( 101 ) الف برميل ، فيما كان المعدل اليومي من حقل القيارة (30 ) الف برميل.
واضاف جهاد ان معدل سعر البرميل الواحد بلغ ( 61.156 ) دولارا .
في سياق ذي صلة، قال رئيس شركة (ERC) الاستشاري العالمي ان شركته سوف تباشر العمل وفق العقد الذي وقعه العراق مع الكويت لاستثمارلحقول الحدودية المشتركة بين البلدين، مشيرا الى انها تقوم باعداد الدراسات وجمع المعلومات الفنية ، تمهيداً لابرام أتفاق بين الطرفين للاستثمار المشترك.
و (ERC)، مختصر اسم الشركة ERC Equipoise Pte.Ltd.UK، التي اختارها الجانبان للاستثمار.
وقال رئيس الجانب العراقي مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية في وزارة النفط عبد المهدي العميدي أن التوقيع على العقد جاء تتويجاً لاعمال اللجنة العراقية -الكويتية ، وهي خطوة مهمة لتعزيز أواصر العلاقات الثنائية بين الاشقاء ، وتأكيداً على حرص الحكومة والوزارة على حل جميع المسائل العالقة بين البلدين والعمل على توسيع أفاق التعاون بينهما في جميع المجالات ومنها قطاع النفط والطاقة . واضاف عبد المهدي أن الاستشاري العالمي سيقوم بتزويدنا بجميع المعلومات المتعلقة بالمكامن النفطية وحجم الاحتياطي وغير ذلك من المعلومات والتي تمهد للاستثمار المشترك بين العراق والكويت .
من جانبه أشاد رئيس الجانب الكويتي وكيل وزارة البترول الكويتية الشيخ طلال الفهد الصباح بالعلاقات الثنائية بين البلدين ، مثمناً دور اللجنة المشتركة التي عملت بجدية أثمرت عن هذا الاتفاق التاريخي وهذا العقد المهم مع الاستشاري العالمي ، مؤكداً على عمق العلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين، معبراً عن مشاعر السعادة والفخر لما تحقق والذي يرسم ملامح جدية لطبيعة العلاقات المتميزة التي تشهد تصاعداً نحو أفاق أوسع وأشمل .
فيما قال رئيس شركة (ERC) الاستشاري العالمي ان شركته سوف تباشر العمل وفق العقد ، وتقوم باعداد الدراسات وجمع المعلومات الفنية ، تمهيداً لابرام أتفاقا بين الطرفين للاستثمار المشترك .
وأكد المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد على أهمية هذا الاتفاق بين البلدين الشقيقين وأهميةهذا العقد الذي ينص على قيام الشركة باعداد الدراسات الفنية والمكمنية للحقول الحدودية المنتجة المشتركة وهي حقل (قبة سفوان –العبدلي) وحقل (الرميلة الجنوبي الرطكة – حقل الرتقة ) ، تمهيدا لتنظيم واستغلال واستثمار الحقول الحدودية المشتركة بين البلدين وبما يضمن حق كل طرف في هذه الحقول . وتابع المتحدث باسم الوزارة أن هذا الاتفاق يعد الاول في تاريخ الصناعة النفطية ،و الخطوة الاولى نحو أبرام أتفاقات جديدة تنظم الاستثمار والاستغلال الامثل للحقول الحدودية المشتركة مع دول الجوار وفق الصيغ والآليات والاتفاقات الدولية المعتمدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة