الأخبار العاجلة

أمسية لسينما الخيال العلمي والموسيقى النظرية في البصرة

البصرة – سعدي السند:
اقامت رابطة المبدعين العراقيين للفنون الجميلة في البصرة بالتعاون مع فرع اتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين وقصر الثقافة أمسية عن سينما الخيال العلمي للمخرج عيسى حسين، وتوقيع كتاب (الموسيقى النظرية بين الذوق والتعليم) للباحث الموسيقي مهدي علوان المظفر.
قدم الامسية الكاتب يوسف التميمي الذي تحدث في البدء عن الروائع الفنية التي تضمنتها أفلام الخيال العلمي، وبداياتها، والشخصيات التي عملت على انجاحها.
والقى المخرج عيسى حسين محاضرة عن سينما الخيال العلمي، وذكر ان هذه الأعمال تعتمد على احتمالات وفرضيات علمية، يمكن أن تصبح يوماً واقعاً ملموساً، وهذا هو الفرق بين الخيال العلمي، والخيال المحض أوالفانتازيا.
وأضاف: يرى النقاد أنها أي “سينما الخيال العلمي” تمثل نوعاً مستقلاً من الأفلام، وأنها تشترك مع أفلام الرعب والأفلام الخيالية، بكونها تعتمد على استقراء بعض قوانين الطبيعة والقوانين العلمية المعروفة، واستعمالها قاعدة إنطلاق لعدد من الفرضيات المحتملة، أي تلك التى يمكن أن تصبح واقعاً ملموساً سواء فى المستقبل القريب أو البعيد، أو في عوالم أخرى.
الباحث الموسيقي مهدي علوان المظفر تحدث عن كتابه (الموسيقى النظرية بين الذوق والتعليم) الذي صدر حديثا، وضم موضوعات مهمة، منها أنواع التأليف الغنائي العربي، وأنواع التأليف الآلي في الموسيقى العربية، والمقامات العراقية، واسمائها، والابداع النغمي عند الموسيقيين.
كما ضم الكتاب سطورا للمؤلف كتبها عن الموسيقيين محيي الدين حيدر، وجميل بشير، وسلمان شكر، ومنير بشير، كما تحدث المؤلف في كتابه عن الابداع النغمي عند مدرسي الأناشيد، ومنهم حنا بطرس، وأكرم رؤوف، وسعيد شابو. وكتب عن المقامات الموسيقية ومواضيع تخص الموروث الشعبي الفني البصري، وماقاله المختصون عن الموسيقى، إضافة الى سطور تحدث من خلالها عن رقصة الباليه، وعن تراث البصرة الموسيقي الغنائي، وصور من الأرشيف الموسيقي البصري.
واختتمت الجلسة بتكريم عدد من الفنانين المبدعين في البصرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة