الأخبار العاجلة

عراقي وزيرا للاستراتيجية الصناعية في المملكة المتحدة

خاص – الصباح الجديد:
اهتمت الصحافة البريطانية والعربية الصادرة في لندن باختيار رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون للعراقي ناظم زهاوي وزيرا للطاقة والاستراتيجية الصناعية للمملكة المتحدة، وأجمعت على الثقة في كفاءة زهاوي وقدرته على النهوض بهذه المهمة بعد اوكلت له مهمة ادارة التعليم ونجح فيها في حكومة تيريزا ماي.
وابلغ خبير في الشؤون البريطانية «الصباح الجديد» ان زهاوي يصنف من بين ابرز وزراء الحكومة الجديدة بالنظر لما تحتله استراتيجية التخطيط الصناعي وعلاقتها بملف الطاقة بالبلاد، خصوصا وان المملكة المتحدة مقبلة على الخروج من الاتحاد الاوربي في 31 تشرين الاول- اكتوبر القادم وفق توجه جديد لحكومة جونسون القائمة على «الخروج من الاتحاد باتفاق مع الشركاء الاوربيين او من دون اتفاق» واضاف، ان الخبراء يقدرون بان مهمة ناظم زهاوي اختبار كبير لكفاءته في ادارة هذا الملف ويشيرون الى ان رئيس الحكومة البريطانية يثق بزهاوي ويقدر كفاءته، وقد عينه مساعدا له حين كان وزيرا للخارجية قبل ان يستقيل معارضا لاسلوب رئيسة الوزراء السابقة في تنفيذ الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الاوربي .
وناظم زهاوي عراقي ولد في بغداد العام 1967 من اسرة كردية تتحدر من المفتي الاول للديار العراقية محمد فيضي الزهاوي، ووالده رجل الاعمال حارث الزهاوي الذي يقيم في بريطانيا وجده لوالده الوزير في حكومة عبد الكريم قاسم ناظم الزهاوي، كما يمت بصلة الى الشاعر الكبير جميل صدقي الزهاوي وعالم الدين أمجد الزهاوي.
وانتقل زهاوي الحفيد الى بريطانيا مع عائلته التي عارضت نظام صدام حسين، ونشط في ميادين انسانية واقتصادية متعددة قبل ان يصبح عضوا في البرلمان البريطاني في انتخابات 2010، وكذلك أصبح نائبا عن حزب المحافظين في دائرة “ستراتفورد أون آيفون” مسقط رأس الكاتب المسرحي والشاعر وليام شكسبير.
وتجمع الوزير زهاوي علاقات وطيدة بشخصيات نافذة في كردستان والعراق، وقد تلقى رسائل تهنئة عديدة بتعيينه من مسؤولين وسياسيين من أبرزهم نيتشيرفان بارزاني رئيس اقليم كردستان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة