الأخبار العاجلة

مشاورات لتسهيل الصادرات الإيرانية إلى العراق

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد القنصل العام الايراني في البصرة احمد سیاهبوش، أمس الثلاثاء، اجراء مشاورات مع الجانب العراقي متمثلاً بمحافظة البصرة بهدف تسهيل صادرات البضائع إلى العراق.
وقال سياهبوش خلال لقائه مساعد منطقة أروند الحرة لشؤون الاستثمار سید علي موسوي، ان هناك «فرص استثنائية متاحة في العراق للتجار والمصدرين الإيرانيين خاصة المستثمرين في منطقة أروند الحرة».
وأضاف ان «ممثلية الجمهورية الإسلامية في محافظة البصرة على استعداد لمتابعة المشكلات المحتملة لرجال الأعمال والمستثمرين والشركات الإيرانية المتواجدة في العراق».
وأشار الى ان «هناك تعاون جيد بين السلطات الأمنية والاقتصاديه الايرانية والعراقية في المناطق الحدودية»، مؤكدا على ضروره «توسيع التعاون بين ايران و العراق في جميع المجالات.
يذكر ان صادرات البضائع عبر منطقة أروند الحرة إلى العراق خلال الشهرين الأولين من العام الحالي ازدادت بنسبة 30 ٪ من حيث القيمة المالية، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتسعى إيران لتحقيق هدف 20 مليار دولار للتبادل التجاري بين البلدين، بحسب ما أعلنه المشرف على منظمة تنمية التجارة الايرانية مؤخراً.
وفي حديثه لوكالة انباء فارس الايرانية، بشأن كيفية التوصل الى تبادل تجاري بحجم 20 مليار دولار مع العراق، قال محمد رضا مودودي، فيما يرتبط بالتجارة مع العراق، أوجدنا فرصا جيدة، لذلك عندما يطرح موضوع تبادل تجاري بحجم 20 مليار دولار مع العراق، فإن الموضوع لا ينحصر في تصدير السلع.
وبين أن من اجل تحقيق تبادل تجاري بحجم 20 مليار دولار مع العراق، فلابد من الاخذ بنظر الاعتبار تصدير مجموعة من السلع والخدمات، مضيفا: لذلك من اجل الوصول الى هذا الحجم لابد من بذل الاهتمام بصادرات الغاز المسال والسياحة والكهرباء ومختلف الخدمات.
وأوضح ان حجم التبادل التجاري الحالي بين ايران والعراق يبلغ قرابة 13 مليار دولار، ويرتبط 8.5 الى 9 مليارات دولار منه بتصدير السلع، والباقي يرتبط بتصدير الخدمات التقنية – الهندسية والسياحة والكهرباء، لافتا الى زيارة الرئيس الايراني الى العراق، وقال: لقد جرى خلال هذه الزيارة تحديد هدف التبادل التجاري بـ20 مليار دولار بين البلدين خلال السنتين المقبلتين.
وتابع: ان ايران تصدير ما قيمته 2.5 مليار دولار من الغاز المسال، وقرابة مليار دولار من الكهرباء سنويا الى العراق، واضافة الى العائدات من السياح العراقيين الذين يزورون ايران، يمكن القول ان حجم عائدات العلاقات التجارية مع العراق يبلغ سنويا ما بين 13 و14 مليار دولار، ونظرا لموضوع إعادة إعمار العراق، وموضوع السياحة، فإنه يمكن رفع هذا الحجم الى 20 مليار دولار.
ولفت الى ان الموازنة التجارية مع العراق هي في مصلحة ايران تماما، ففي مقابل 8.5 مليار دولار من السلع المصدرة الى العراق، استوردت ايران ما قيمته 50 مليون دولار من السلع من العراق خلال الاشهر الـ11 الاولى من العام الايراني الحالي (ينتهي في 20 آذار 2019).
وأردف انه يجب ان يحظى العراق بحصته من التبادل التجاري مع ايران، وفيما اذا تمكن العراق من تحقيق عائدات بـ3 الى 4 مليارات دولار من الزوار والسياح الايرانيين، وتمكنا من رفع حجم صادراتنا الى العراق الى ما بين 16 و17 مليار دولار، عندئذ يكون هدف 20 مليار دولار من التبادل التجاري قد تحقق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة