الأخبار العاجلة

واشنطن مستعدة لدعم قطاع الطاقة في العراق

الكهرباء تجدد التظاهرات الليلية في ذي قار

بغداد ـ الصباح الجديد:

أبدى السفير الأميركي لدى بغداد، ماثيو تولر، أمس الثلاثاء، استعداد بلاده لدعم قطاع الطاقة في العراق.
وقالت وزارة الكهرباء، في بيان صحافي، إن «وزير الكهرباء لؤي الخطيب، بحث بمكتبه بمقر الوزارة مع السفير الأميركي في العراق ماثيو تولر، سبل التعاون المشترك بين البلدين في مجال الطاقة».
وأضافت الوزارة، أن «الخطيب استعرض خلال اللقاء وضع منظومة الكهرباء الوطنية العراقية، ومشاريع قطاع الإنتاج التي قيد الإنجاز، وفي مقدمتها، محطتي السماوة والناصرية المركبتين التي تنفذها الان شركة جنرال الكتريك، وستضيفان للمنظومة (١٥٠٠) ميغاواط».
وبينت، أن «الجانبين تحاورا حول وضع محافظة البصرة وتحسن منظومة الطاقة فيها وارتفاع كميات الإنتاج، وانجاز مشاريع المحطات التحويلية والثانوية وخطوط النقل».
وأوضح الوزير، «خارطة الطريق التي وضعتها الوزارة لتطوير منظومة الكهرباء في العراق، والتي ستتمخض عنها مجموعة من التعاقدات مع كبريات الشركات العالمية».
من جانبه، أبدى السفير الأميركي استعداد بلاده لـ «دعم قطاع الطاقة في العراق».
وفي ذي قار، تجددت التظاهرات الليلية على مدى يومي الخميس والجمعة للمطالبة بتحسين واقع الكهرباء ومحاسبة كبار المسؤولين.
وقال رئيس اللجنة الفنية في مجلس المحافظة حسن الأسدي عقب لقاءه وزير الكهرباء لؤي الخطيب في بغداد إن محافظته «تعيش وضعاً مأساوياً بسبب الانقطاعات المتكررة والكثيرة للتيار الكهربائي، وعدم تجهيزها بالحصة الكافية، فضلاً عن هبوط الفولتية خصوصاً في مناطق جنوب وشمال المحافظة”.
وأكد إن «الكثير من مناطق ومدن محافظة ذي قار ما زالت تعاني من الانقطاع المتكررة والاطفاء عن بُعد ولا سيما لمشاريع الماء والمستشفيات والمراكز الصحية، الأمر الذي يتسبب بحدوث مشكلات أمنية واجتماعية”.
وأضاف الاسدي: “جرى خلال اللقاء مع الوزير بحث زيادة حصة محافظة ذي قار من الكهرباء نظراً للمظلومية الكبيرة التي تتعرض لها باعتبارها تحتل المركز الرابع على مستوى العراق من حيث التعداد السكاني ولم يجري تجهيزها بالطاقة الكافية“، داعيا الى “عدم إهمال المحافظة في المشاريع المزمع تنفيذها ضمن العقد المبرم مع شركة سيمنز الالمانية والقروض الأخرى الممولة لوزارة الكهرباء”.
وشدّد الاسدي على أهمية تنفيذ المحطات المقرة ضمن خطة وزارة الكهرباء والمتمثلة بمحطات (132 ك. ف) ومحطات (33 ك. ف) الخاصة بخطة خلية الأزمة بمحافظة ذي قار، والإسراع بإعلانها وإحالتها، وتجهيز المواد الخاصة بإدامة وصيانة مشاريع وشبكات مديريات توزيع كهرباء الناصرية وشمال الناصرية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة