الأخبار العاجلة

«ذوي الإعاقة» تناقش مع مؤسسة البصير انشاء معهد للمكفوفين

العمل تبحث سبل دعم النساء فاقدات المعيل واطفالهن

بغداد _ الصباح الجديد:

ناقشـت هيئة رعاية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في لقائها الثاني مع مؤسسة البصير العراقي للمكفوفين الخطوات الأولى لانشاء معهد يعنى بفئة المكفوفين وذلك بحضور النائب الإداري لرئيس الهيئة علي جعفر الحلو وممثل المكفوفين في مجلس إدارة الهيئة الدكتور صادق حسين.
وناقش اللقاء المراحل الأولى للانطلاق بهذا المشروع الحيوي من خلال بناء صرح علمي خاص بفئة المكفوفين وتحديدا في جانب الرصافة ببغداد مساواة بمعهد النور في جانب الكرخ الذي يقع ضمن الصلاحيات الادارية لمجلس محافظة بغداد ويرتبط فنيا بدائرة ذوي الاحتياجات الخاصة احد تشكيلات الهيئة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وإمكانية الاستفادة من بعض الابنية المدرسية غير المكتملة البناء وذلك بعد إعداد المخاطبات الرسمية الوزارية بين وزارتي العمل والتربية لاستحصال الموافقات الاصولية لاستغلال واحدة من تلك الابنية لإنشاء معهد للمكفوفين على وفق موازنة الهيئة أو الوزارة.
كما تطرق اللقاء الى إعداد كتاب رسمي لمخاطبة امانة بغداد من اجل تخصيص قطعة ارض لا تقل مساحتها عن ١٠٠٠ متر مربع لتشييد هذا المعهد في حال تعذر استحصال بناية من وزارة التربية كمرحلة بديلة مع الإشارة إلى الاستفادة من مراكز التأهيل الطبي المنتشرة في بغداد والمحافظات بعد توقيع كتاب نقل هذه المراكز بشكل رسمي من قبل وزيري العمل والصحة لترتبط بهيئة ذوي الإعاقة تنفيذا للقانون رقم 38 لسنة 2013 كاجراء نهائي بديل عما ذكر انفاً.
يذكر ان هناك توجيهاً لوزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور باسم عبدالزمان بتسهيل مهمة هذه المؤسسة لما لهذا المشروع من فائدة علمية كبيرة ويعمل على تحقيق تطلعات المكفوفين في العيش الآمن والكريم من خلال تطبيق الاستراتيجية الوطنية التي رسمتها الهيئة في التمكين الايجابي واستثمار طاقاتهم وتفعيل دورهم في المجتمع.
من جانبها أقامت دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة في هيئة الحماية الاجتماعية بوزارة العمل وبالتنسيق مع قسم المنظمات اجتماعا بحضور مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة الدكتورة عطور الموسوي وممثلين عن منظمة (تراينكل) الانسانية ومتخصص في مجال الخدمة المجتمعية من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ومدير مكتب هيئة رعاية الطفولة وعدد من المختصات من قسمي البحث الاجتماعي في دائرتي الحماية الاجتماعية لتداول فضلى الوسائل التي من شانها تقديم رعاية اجتماعية ونفسية للأطفال داخل اسرهم.
وقالت مدير عام دائرة الحماية الاجتماعية للمرأة في هيئة الحماية بوزارة العمل الدكتورة عطور الموسوي ان من افضل السبل لتحقيق خدمة اجتماعية ونفسية سليمة للأطفال هو تطوير قدرات الباحثين الاجتماعيين عبر برنامج ادارة الحالة وتشكيل فرق جوالة من الباحثين الاجتماعيين والجهات الداعمة للعمل الانساني وقيامها بزيارات للأسر المشمولة من النساء للوقوف على احتياجات الاطفال ، مشيرة الى ضرورة تقديم الرعاية المطلوبة عبر برنامج الاحالة للجهات المختصة فضلا عن اهمية العمل ببرنامج الحوكمة الالكترونية وتزويد الباحثين المتدربين باجهزة ايباد لتذليل الصعوبات وتقليل الروتين الذي يسبب ضغطا في العمل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة