الأخبار العاجلة

البرازيل تمنع المشاغبين من حضور كوبا أميركا 2019

تبدأ منافساتها يوم 14 حزيران

ريودي جانيرو ـ وكالات:

لن يتمكن المشجعون من أصحاب سوابق العنف من دخول البرازيل وحضور النسخة المقبلة من بطولة كوبا أميركا 2019، التي ستستضيفها البلاد في الفترة من 14 حزيران وحتى 7 تموز، وذلك حسبما أعلنت أول أمس حكومة الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو.
وفقا للائحة التي نُشرت في الجريدة الرسمية وفي جميع المطارات والموانئ والمعابر الحدودية البرية، ستحصل سلطات الهجرة على معلومات مقدمة من دول أخرى وستمنع دخول الأشخاص الذين شاركوا في أعمال عنف في الملاعب أو متعلقة بكرة القدم إلى البرازيل.
وبالفعل تم تنفيذ هذه التدابير بداية من اليوم وسيتم إيقاف العمل بها في السابع من تموز المقبل بانتهاء البطولة.. وستكون المباراة الافتتاحية للبطولة في 14 حزيران المقبل بين منتخب السليساو وبوليفيا على ملعب (مورومبي) بمدينة ساو باولو.
ويلعب المنتخب البرازيلي في المجموعة الأولى ببطولة كوبا أمريكا 2019 بجوار كل من بوليفيا وفنزويلا وبيرو.
من جانب اخر، أعلن الاتحاد القطري، أن المباراة الودية التي تجمع العنابي مع نظيره البرازيلي، والمقرر لها 5 حزيران المقبل، في إطار التحضيرات لبطولة كوبا أمريكا، ستقام بالعاصمة البرازيلية، برازيليا بدلًا من ريو دي جانيرو.
وذكر موقع الاتحاد القطري الرسمي، أن مواجهة منتخب السامبا تعد بمثابة تجهيز جيد للفريق القطري الذي يستعد بجدية لبطولة كوبا أمريكا، التي يشارك فيها ببطاقة دعوة.. وتقام بطولة كوبا أمريكا بالبرازيل في المدة من 15 حزيران إلى 7 تموز المقبلين، على 6 ملاعب في خمس مدن بمشاركة 12 فريقًا.. ويلعب المنتخب القطري ضمن المجموعة الثانية التي تضم بجانبه الأرجنتين وكولومبيا وباراجواي.
إلى ذلك، طالب لاعب كرة القدم البرازيلي السابق زي روبرتو، بسحب شارة قيادة منتخب بلاده من نيمار، عقابًا له على ما فعله في نهائي كأس فرنسا.
وقال زي روبرتو: «أعتقد أن عدم استدعائه لكوبا أمريكا سيكون قرارا خاطئًا لأنه لاعب له أهميته في الفريق».وتابع اللاعب السابق «لكن أعتقد أن فرض عقوبة عليه بسحب شارة القيادة سيكون أنسب خيار».يذكر أن نيمار وجه لكمة لمشجع أهانه، بينما يستعد لأخذ ميدالية وصافة كأس فرنسا في 27 من الشهر الجاري.
وصرح زي روبرتو «أعتقد أن هذه هي اللحظة المناسبة لكي يعثر نيمار على نفسه من جديد ويعدل من مسيرته وليصبح ما تأمل الناس أن يكونه».واعتبر اللاعب السابق أنه لكي يصبح المرء قائدا «حتى ولو لفريق في المدرسة» فلا بد وأن يكون قدوة، وهو مسألة غير متوافرة في نيمار حتى الآن.
وأشار زي روبرتو إلى أن رحيل نيمار عن برشلونة كان «خاطئا ومبكرا وعرقل عملية تطوره كلاعب».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة