الأخبار العاجلة

وزير الموارد المائية يبحث الوضع الاروائي والزراعي في النجف

ندوة تخصصية عن اهوار ما بين النهرين

بغداد _ الصباح الجديد:

بحث وزير الموارد المائية الدكتور جمال العادلي مع محافظ النجف الاشرف الوضع الاروائي والزراعي وتنفيذ الخطة الزراعية الصيفية وخطة زراعة المساحات الشلبية المقررة ومناقشةاجراءات تنفيذالمشاريع الاروائية للنهوض بواقع الزراعة في المحافظة .
كما اطلع الوزير على كمية المياه الواردة الى منخفض بحر النجف جراء مياه الامطار والسيول والابار المتدفقة والتأكيد على اهمية معالجة مناسيب المنخفض من خلال تنفيذ بحيرة النجف ضمن مشروع كفل – شنافية ، وكذلك اطلع الوزير خلال الزيارة على مراحل تنفيذ مشروع ناظم ابو صخير واوعز بتكثيف الجهود والاسراع بانجاز العمل لاحياء مساحات واسعة من الاراضي الزراعية في المنطقة .
وكان الوزير قد زار قبل ذلك مقر الهيئة العامة لمشاريع الري والاستصلاح يرافقه الوكيل الفني حسين عبد الامير واطلع على واقع عمل الهيئة ، مشيدا بجهود ملاكات الوزارة بأستيعاب الموجات الفيضانية وتسليكها بشكل أمن وحماية المناطق السكنية والاراضي الزراعية من الغرق وتعزيز الخزين الاستراتيجي للسدود والسدات، تلاها الاجتماع بمدراء الاقسام والاستماع للمشكلات التي تعوق انجاز العمل والايعاز بايجاد الحلول السريعة والناجعة لها بما يضمن النهوض بالواقع الاروائي والزراعي للبلاد .
على صعيد متصل اقام مركز إنعاش الاهوار والأراضي العراقية الرطبة ندوة تخصصية بالتنسيق مع ممثلية العراق في الاتحاد الدولي للجاموس وتحت شعار ( جاموس أهوار ما بين النهرين هوية واقتصاد) في مرسى زوارق الفهود في محافظة ذي قار.
والقىت مدير عام مركز إنعاش الاهوار سميرة عبد شبيب كلمة وزير الموارد المائية أكدت فيها على حماية بيئة الاهوار ومنع الصيد الجائر للكائنات الحية بصفتها إرثا حضاريا وامتدادا ثقافيا وتسخير كل إمكانيات الوزارة للاهتمام ببيئة الجاموس التي تمثل مصدر عيش رئيس لسكان الاهوار وجعلها من أولويات عمل الوزارة وخاصة بعد زيادة المساحات المغمورة نتيجة لارتفاع الواردات المائية جراء تساقط الامطار والسيول وهذا ما يدل على تحقيق التنمية الاجتماعية من حيث استدامتها.
كما القت خلال الندوة منى عبد الكريم الكواز من وزارة الموارد المائية محاضرة بعنوان ( المشاريع المقترحة التي تخدم مربي الجاموس في مناطق الاهوار) تناولت التنوع البيئي لسكان الاهوار وما تعرض له من جفاف الذي أدى إلى هجرة مربي الجاموس..
ثم محاضرة للدكتور خالد الفرطوسي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعنوان (هوية الجاموس التاريخية والعلاقة بالاتحاد الدولي للجاموس) واعتماد الأساسيات المهمة لحماية هذا القطاع وان التنمية مسؤولية الجميع وليس فردا أو وزارة وبعدها ألقى الدكتور جبار الساعدي من وزارة الزراعة محاضرة بعنوان تربية الجاموس وتحديات الأمراض الشائعة ) ومحاضرة بعنوان (دراسة وراثية خلوية لجاموس ما بين النهرين) للدكتور صفاء كاطع من وزارة الزراعة.
تلتها معزوفة موسيقيـة تجسدت فيها حب الوطـن وتغنت بالموروث الحضاري للاهوار وعرض فلم وثائقي عن علاقة الإنسان بالاهوار والنمـط المعيشي له الذي يصور بيئـة الاهوار وسكانها الأصليين.
بعد ذلك تم فتح باب للنقاش مـع مربي الجاموس ومعرفة أهـم المشكلات والمعوقات واتخـاذ حلول سريعة وحسب إمكانيات الوزارة المتاحة وفي ختام الندوة وزعت الشهادات التقديريـة للمشاركين ، كما اقيم علـى هامـش الندوة معرض للصور الفوتوغرافية التـي تمثـل واقـع الاهوار بين الماضي والحاضـر وبزار للحـرف والأعمال اليدويـة والفلكلـور الشعبي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة