الأخبار العاجلة

وزير النفط: العراق ملتزم باتفاق أوبك ولن يتخذ قراراً فردياً بزيادة إنتاج الخام

بحث التعاون في مجال الطاقة مع نظيره القطري

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال وزير النفط ثامر الغضبان أمس الأحد إن العراق ملتزم باتفاق خفض إنتاج النفط الذي تقوده أوبك، والذي دعم أسعار الخام، مضيفا أن بغداد لن تتخذ أي قرار فردي بزيادة الإنتاج من أجل تعويض النقص المحتمل في المعروض.
وأضاف الغضبان في بيان لوزارة النفط تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان ” العراق ملتزم باتفاق المنتجين في منظمة اوبك والمتحالفين معها من خارجها بقيادة روسيا”، مشيرا الى ان “العراق يحترم اتفاق خفض الانتاج ويلتزم به الى ابعد من ذلك، لانه يهدف الى اعادة التوازن الى السوق النفطية العالمية التي شهدت خلال السنوات الماضية تذبذباً وتراجعاً كبيراً في الأسعار”، مشيداً بالاتفاق الذي ادى الى إيقاف تدهور اسعار النفط وإعادة الثقة للسوق العالمية ودعم اسعار النفط الى اكثر من 70 دولارا للبرميل بعد ان تراجعت الى ما دون الأربعين دولاراً.
وأكد وزير النفط ان ” العراق لا يتخذ قرارا فردياً بزيادة الانتاج لتعويض النقص في الإمدادات النفطية مهما كانت الاسباب، لانه يحترم القرار الجماعي للمنظمة التي تسعى الى تعزيز وحدتها وقوتها وتماسكها في الاسواق العالمية وتعمل على استقرار الاسواق النفطية العالمية والحصول على اسعار منصفة للمنتجين والمستهلكين على حد سواء”.
وأوضح الغضبان ان “المنتجين في منظمة اوبك والمتحالفين معها من خارجها هم وحدهم من يتخذ قرار الزيادة او خفض الانتاج على وفق دراسة ومراجعة معمقة لواقع الحاجة الفعلية للسوق العالمية والظروف والتحديات المحيطة بها، وان اللجنة الوزارية للمراقبة سوف تعقد اجتماعها في الرياض بتاريخ 19 من أيار الجاري بمشاركة العراق لبحث اوضاع السوق والاستماع الى تقرير اللجنة من اجل رفع التوصيات اللازمة الى الاجتماع الوزاري الذي يعقد في فيينا خلال شهر حزيران المقبل لاتخاذ القرار المناسب”.

في السياق، اورد بيان لوزارة النفط ان الوزير الغضبان بحث التعاون المشترك والاستثمارات المحتملة في مجالات النفط والغاز والكهرباء مع وزير الطاقة القطري سعد الكعبي.
وأضاف أن الغضبان، الذي يزور الدوحة حاليا، التقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وبحث معه الاستثمار في مجال الطاقة.
وأكد، أن شركة قطر للبترول التي تديرها الدولة ويرأسها الكعبي ترغب في المشاركة بالمشروعات والاستثمارات الرامية لتطوير قطاعات النفط والطاقة في العراق.
ومن جانبه، أكد امير دولة قطر على عمق العلاقات التي تربط الدوحة ببغداد، معرجاً على سعي بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع افاق التعاون بين البلدين في المجالات كافة.
وإلتقى نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط بنظيره وزير الطاقة القطري سعد بن شريدة الكعبي، وعقد الطرفان اجتماعا موسعا لبحث افاق التعاون المشترك بين العراق وقطر في مجالات النفط والغاز والكهرباء ورغبة ادارة شركة قطر للبترول للمشاركة في الاستثمار والتعاون في مشاريع التطوير والاستثمار في قطاعات النفط والطاقة.
وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وصل الى الدوحة على راس وفد ضم مديرعام شركة غاز الجنوب، ومديرعام شركة الاستكشافات النفطية، ومدير عام مصافي الجنوب ومسؤول الغاز في دائرة الدراسات ومدير مكتب الوزير ومدير المكتب الاعلامي في زيارة رسمية تلبية لدعوة لوزير الطاقة القطري وتستمر الزيارة عدة ايام إذ يجري الوفد خلالها مباحثات ونقاشات مع الجهات المتخصصة في قطاعات النفط والغاز والكهرباء وبحث فرص التعاون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة