الأخبار العاجلة

أياكس يطرق أبواب نهائي التشامبيونزليج بفوز ثمين أمام توتنهام

يُحاكي إنجاز بايرن ميونخ وريال مدريد

العواصم ـ وكالات:

وضع أياكس أمستردام الهولندي، قدمًا في نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز 1-0 على مضيفه توتنهام الإنجليزي، مساء أول أمس، في ذهاب نصف نهائي المسابقة.. وجاء هدف فوز أياكس بعد مرور 15 دقيقة على بداية المباراة، عن طريق دوني فان دي بيك.
وبحسب ما ذكرته شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن أياكس أصبح ثالث فريق يحقق الفوز خارج أرضه في الأدوار الإقصائية للبطولة بعد بايرن ميونخ الألماني وريال مدريد الإسباني.
وحقق البايرن سجلًا مماثلًا خلال موسم 2012/2013، الذي توج في نهايته باللقب، كما فعل الريال في الموسم الماضي., واستطاع أياكس تحقيق الفوز على الريال في عقر داره (4-1) بدور الـ16، قبل أن يُسقط يوفنتوس (2-1) في ربع النهائي، ليكمل انتصاراته خارج الديار، بإسقاط توتنهام، في لندن..كما ذكرت شبكة «سكواكا» للإحصائيات أن أياكس حقق الفوز في نصف نهائي البطولة لأول مرة منذ 17 نيسان 1996.
من جانبه، أعرب الهولندي إيريك تين هاج، المدير الفني لفريق أياكس أمستردام، عن رضاه على النتيجة التي حققها فريقه أمام توتنهام في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.. وقال تين هاج في تصريحات للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي، عقب المباراة «أعتقد أنها نتيجة ممتازة بالنسبة لنا. فزنا باللقاء الأول خارج ملعبنا، وهذه خطوة مميزة للغاية، لكننا لم نقطع سوى نصف الطريق».
وأضاف «يمكننا اللعب بطرق مختلفة ندافع جيدًا. لدينا فريق ممتاز، يقاتل في جميع المباريات».وأكمل مدرب أياكس «نعرف نقاط القوة لدينا. نستخدمها أمام الخصوم، مما يسبب لهم المشكلات».
وتابع «الفوز على توتنهام نتيجة مذهلة ونقطة انطلاق جيدة، لكننا نعلم أننا تنتظرنا مباراة صعبة في العودة». وواصل تين هاج: «في الشوط الثاني انخفضت نسبة استحواذنا على الكرة، لكن ما كان جيدًا من اللاعبين هو قتالهم من أجل الفوز».وأتم: «ليلة مدهشة ونتيجة مذهلة.. في الشوط الأول من المباراة سيطرنا تمامًا وهدفًا رائعًا أيضًا».
في حين، أكد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لتوتنهام الإنجليزي، أن فريقه مازال لديه الحظوظ للتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا.. وقال بوكيتينو في تصريحاته للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي عقب المباراة: «لازال لدينة فرصة، (1-0) ليست نتيجة كبيرة. يجب أن نؤمن أننا ذاهبون إلى هولندا للفوز فقط».
وأضاف «في الشوط الثاني ضغطنا بكل قوة، لكننا لم نخلق فرصًا كافية. إذا قمت بتحليل الهدف الذي دخل مرمانا، ستجد أن تمركزنا كان سيئًا للغاية، لكني أتحمل المسؤولية الكاملة لأنني المدير الفني».
وواصل بوكيتينو «أعتقد أننا لم نبدأ الشوط الأول بشكل جيد. لقد أظهروا رغبة أكبر منا، أعتقد أن اللياقة البدنية وضغط المباريات هو ما صعب مهمتنا».وتابع «بدأنا الشوط الثاني بالطريقة التي كان لابد أن نبدأ بها الشوط الأول، لكننا لم نوفق».وأتم المدرب الأرجنتيني «سنقاتل في هولندا من أجل خطف بطاقة التأهل».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة