الأخبار العاجلة

اليمنيون يرفضون الافراج عن نسر متهم بالتجسس!

الصباح الجديد – وكالات:
اشتبه أفراد الوحدات العسكرية اليمنية المُسيطرة على مدينة تعز بأنَّ نسرًا أبيض اللون كبيرًا يتجسس لصالح الحوثيين. ووصل النسر أبيض الرأس المُسمى بـ “نيلسون” إلى بلغاريا قادمُا من إسبانيا، بفضل جهود مؤسسة الحيوانات البرية التي أرسلته إلى هذا البلد الذي لا توجد فيه نسور عمليًا، ليتزود هناك بجهاز ملاحة “جي بي إس” وحلقة تركب برجله، قبل أن يتم إطلاقه مع طيور أخرى.
وانفصل النسر عن سربه وضل الطريق، ثم طار إلى تركيا وعبر الجزء الأكبر من الجزيرة العربية ليهبط في جنوب اليمن.
ورأى أفراد الوحدات الحكومية اليمنية المُسيطرة على تعز أنَّ الحلقة برجله هي كاميرا صغيرة، أما جهاز “جي بي إس”، فعدوه جهاز تجسس لمصلحة الحوثيين.
وقال أميليان ستوينوف رئيس مؤسسة الحيوانات البرية في بلغاريا الذي تعرف على “نيلسون” بعد أن اتصل به اليمنيون هاتفيًا من خلال رقم الهاتف على الحلقة “إنَّه شخصيًا ركب الحلقة على رجل النسر”.
وبرغم كل ذلك، فإنَّ اليمنيين ما يزالون يعدون النسر جاسوسًا ويرفضون الإفراج عنه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة