الأخبار العاجلة

تعويذة الشياطين تصطدم بحصن برشلونة..وطموح أياكس يلاقي سلاح يوفنتوس

اليوم.. في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

العواصم ـ وكالات:

يسعى مانشستر يونايتد للثأر من الهزيمة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بهدف من دون رد أمام برشلونة، في معقله ووسط جماهيره بمسرح الأحلام «أولد ترافورد».ويستضيف ملعب «كامب نو»، مساء اليوم الثلاثاء، موقعة الإياب، لحسم المتأهل للدور نصف النهائي من ذات الأذنين.ويملك مانشستر يونايتد تعويذة في دوري الأبطال هذا الموسم، حيث تلقى هزيمتين في معقله «أولد ترافورد» أمام يوفنتوس وباريس سان جيرمان، ونجح في قلب النتيجة في مواجهات العودة.
وحقق مانشستر يونايتد الانتصار بنتيجة (2-1) على يوفنتوس في معقل الطليان، وانتصر بسيناريو درامي على باريس سان جيرمان في ملعب «حديقة الأمراء» بنتيجة (3-1)، وأطاحوا بالفرنسيين من ثمن النهائي.ويطمح الشياطين الحمر لتكرار هذه التعويذة مرة أخرى أمام برشلونة الذي سيتحصن بملعبه وجماهيره، بالإضافة إلى كتيبة نجومه وعلى رأسهم البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي يعيش موسمًا مميزًا.
وصرح أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد: «ما تحقق أمام الـ(بي إس جي) يمنحنا الأمل بإمكانية تحقيقه من جديد، الذهاب لملعب كامب نو بمثابة تحد كبير، برشلونة غير معتاد على فقدان الكرة، ولكننا سنحاول».لم يُحقق مانشستر يونايتد أي انتصار على برشلونة في معقل الكتلان «كامب نو» طوال تاريخه، وهو ما سيصعب المهمة على رجال النرويجي سولسكاير.
وخاض الشياطين الحمر 4 مواجهات في ملعب البارسا، خسر في مباراتين وتعادل في مباراتين، الأولى كانت في ذهاب ربع نهائي موسم 1983-1984 وانتهت بفوز برشلونة بهدفين دون رد.
المواجهة الثانية كانت في إطار دور المجموعات لموسم 1994-1995 وفاز برشلونة برباعية نظيفة، في حين المواجهة الثالثة كانت أيضًا في دور المجموعات لموسم 1998-1999 وانتهت بالتعادل الإيجابي بنتيجة (3-3).. وأخر مواجهة جمعت الفريقين كانت في ذهاب نصف نهائي موسم 2007-2008 وانتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف.وتباينت الآراء في غرف خلع ملابس مانشستر يونايتد، حول العودة مرة أخرى أمام برشلونة، وتحقيق الانتصار من معقل البلوجرانا للعبور إلى نصف النهائي.
وانتهت مواجهة الذهاب بين الفريقين، والتي أقيمت بملعب أولد ترافورد، بفوز برشلونة بهدف دون مقابل، أحرزه لوك شاو بالخطأ في مرماه.وذكرت صحيفة «مانشستر إيفينينج نيوز»، أن قائمة مانشستر يونايتد شهدت تواجد التشيلي أليكسيس سانشيز، مهاجم الفريق، والغائب عن المشاركة برفقة اليونايتد منذ 2 آذار الماضي.
وفي المباراة الأخرى اليوم، يستعد أياكس أمستردام الهولندي، ليحل ضيفًا على نظيره يوفنتوس الإيطالي، بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، في إياب منافسات الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.وانتهى لقاء الذهاب بين الفريقين، بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، على ملعب يوهان كرويف أرينا بأمستردام، بعدما افتتح كريستيانو رونالدو النتيجة لليوفي، وتعادل دافيد ناريس لأياكس.
ويحتاج يوفنتوس للتعادل سلبيًا (0-0) أو الفوز بأي نتيجة في مباراة اليوم، من أجل التأهل للدور نصف النهائي، فيما يحتاج أياكس على الأقل للتعادل بنتيجة أكبر من 1-1 للعبور للدور التالي.
يمتلك فريق السيدة العجوز سلاحًا فتاكًا، يجعله قادر على تخطي العقبات الصعبة التي تقف في طريقه، ونجح من خلالها في الوصول إلى الدور ربع النهائي بعدما كان قريبًا من مغادرة البطولة من دور الستة عشر.
وتعد الكرات الثابتة والعرضيات، سلاحا قويا بالنسبة ليوفنتوس، خاصة وأن لديه أحد أفضل اللاعبين في اللعب بالرأس بالعالم، وهو البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يجيد اللعب برأسه بشكل مميز.
وبجانب رونالدو، هناك ماريو ماندزوكيتش، وسامي خضيرة وإيمري كان، بجانب مدافعي الفريق جورجيو كيلليني وليوناردو بونوتشي، وجميعهم يجيد اللعب بالرأس واستغلال الكرات العرضية بالشكل الأمثل.
وفي الفترة الأخيرة، كانت العرضيات هي كلمة السر وراء تأهل اليوفي لربع نهائي مسابقة دوري الأبطال، فأمام أتلتيكو مدريد، في إياب دور الـ16، بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، سجل يوفنتوس هدفين من أصل 3 أهداف من كرات عرضية حولها كريستيانو رونالدو إلى أهداف، بينما سجل الهدف الاَخر من ركلة جزاء.واستمر يوفنتوس في الاعتماد على كلمة السر الناجحة له في الفترة الأخيرة، واستطاع أن يسجل هدفا في مرمى أياكس بمباراة الذهاب، سيسهل من مهمة البيانكونيري في لقاء العودة من أجل التأهل لنصف النهائي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة