تسمية رؤساء اللجان النيابية الرئيسة تخضع للاستحقاق الانتخابي والديمقراطية والكفاءة معيار البقية

ترجيح بعدم حسمها اليوم كما قرر البرلمان

بغداد ـ الصباح الجديد:

استبعد النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ديار برواري امس الاحد، ان تحسم رئاسات اللجان النيابية، في جلسة اليوم الاثنين، فيما كشفت النائبة عن ائتلاف الوطنية زيتون الدليمي ان تسمية رؤساء اللجان ستخضع للمحاصصة تحت مسمى الإستحقاق الانتخابي.
وأيد برواري ما ذهبت اليه الدليمي في تصريح اطلعت عليه الصباح الجديد، إن “توزيع رئاسات اللجان ونوابهم والمقررين سيكون على اساس عدد نواب واستحقاق كل كتلة داخل مجلس النواب”، مبينا ان “رئاسة البرلمان اعطت فسحة للكتل السياسية للحوارات فيما بينها لحسم رئاسات اللجان فيما بينها من خلال التوافق لكن للاسف الشديد لم يحصل اي اتفاق طيلة الفترة السابقة”.
واضاف برواري، ان “الامر تأخر كثيرا والبرلمان منذ ثلاثة اشهر بلا رئاسات دائمة للجان وهي مخالفة واضحة للنظام الداخلي للمجلس”، لافتا الى ان “رئاسة البرلمان وضعت الاثنين موعدا نهائيا لحسم رئاسات اللجان رغم اننا نعتقد ان هذا الموعد من الصعب الانتهاء به من حسم جميع الرئاسات رغم اننا نتمنى ان يحصل ذلك لكن حتى اللحظة لم يتم حسم لجنة واحدة”.
ولفت برواري، الى ان “حصة الديمقراطي الكردستاني وضمن الاستحقاق داخل البرلمان، رئاسة لجنتين برلمانيتين اضافة الى ثلاثة نواب رئيس وثلاثة مقررين، لكن حتى اللحظة لم يتم تحديد اللجان التي ستكون من استحقاق الديمقراطي”.
وكانت أكدت النائبة عن ائتلاف الوطنية زيتون الدليمي, امس الأحد, أن تسمية رؤساء اللجان النيابية الرئيسية سيتم وفق الاستحقاق النيابي شريطة ان لا يكون رئيس اللجنة من كتلة الوزير الذي يدير وزارة من تخصص الكتلة، مبينة ان اللجان المتبقية ربما لن تخضع لمعيار الاستحقاق الانتخابي، وان الترشيح لرئاستها والتصويت من داخل اللجنة.
وقالت الدليمي في تصريح تابعته الصباح الجديد، إن “اللجان النيابية داخل مجلس النواب قسمت الى ثلاث درجات من حيث الاهمية وسيتم اعتماد الاستحقاق الانتخابي كمعيار اساسي في ترشيح رؤسائها “، مشيرة الى ” وجود شرط يلزم بعدم اسناد رئاسة اللجنة الى شخصية تنتمي الى نفس كتلة الوزير “.
واضافت ان ” اللجان المتبقية من الدرجتين الثانية والثالثة سوف لن تخضع لمعيار الاستحقاق الانتخابي حيث سيتم انتخاب الرئيس وفق الاليات الديمقراطية المعروفة واذا لم يتم التوافق فستلجأ اللجنة الى معايير الكفاءة والاختصاص”.
وكانت رئاسة مجلس النواب حددت بجلسة 13 نيسان 2019، الاثنين المقبل موعدا نهائيا لحسم رئاسات اللجان البرلمانية.

مقالات ذات صلة